الشريط الأخباري

جبهة الناصرة والحزب الشيوعي يطالبان سلاّم بإلغاء برنامج الدجال جوشوا

موقع بكرا
نشر بـ 10/06/2019 16:20 , التعديل الأخير 10/06/2019 16:20
جبهة الناصرة والحزب الشيوعي يطالبان سلاّم بإلغاء برنامج الدجال جوشوا

تطالب جبهة الناصرة الديمقراطية وفرع الحزب الشيوعي في المدينة، كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، رئيس البلدية علي سلاّم، بنشر كافة تفاصيل "الاتفاق" مع الدجال مدعي النبوة، ليسيطر على مدرّج جبل القفزة البلدية على مدى يومين في نهاية الشهر الجاري، ليقيم مهرجانات الدجل تحت غطاء ديني زائف، وهو مدّعي النبوّة، ومحظور دخول إلى أكثر من دولة في العالم.

مجرّد ادعائه النبّوة كان يلزم رئيس البلدية بوقف أي اتصالات معه وتسليمه مدرّج جبل القفزة البلدي

وقالت الجبهة والحزب وكتلة الجبهة البلدية، إن أهالي الناصرة صُدموا من إعلان الدجال النيجيري جوشوا، أنه سيقيم مهرجانا يستمر على مدى يومين في مدرج جبل القفزة البلدي. وهو شخص تحوم حول سلسلة من قضايا الغش وروايات الدجل، وأولها أنه يدّعي النبوة، وعند هذه النقطة بالذات تنتهي كل علاقة له بالدين المسيحي وكل دين سماوي.
كما أن من دجله أنه مكث في رحم أمه 15 شهرا. وينظم مهرجانات، بزعم أنه يُخرج الشياطين ويشفي المرضى، في حين تقول الأنباء العالمية، أنه متورط بقضايا غش وخداع، وأنه محظور دخوله إلى أكثر من دولة مثل الكاميرون.

من باب المسؤولية لن نرتكز على سلسلة أقاويل بشأن وجود "صفقة"، ولكن واجب البلدية أن توضح للناس كل الحقائق مسنودة بالوثائق


وقال البيان، إننا من باب المسؤولية، لن نستند الى ما يتم تداوله في شبكات التواصل، بشأن عمق العلاقة بين البلدية والدجال جوشوا، ولكن من بينها أنه ستكون له إقامة دائمة في المدينة. ومن حق أهالي الناصرة، وجماهيرنا العربية عامة، أن تعرف الحقيقة، كل الحقيقة، مستندة الى وثائق.
وقال الحزب والجبهة، إننا نضم صوتنا الى أصوات الجماهير الواسعة التي تطالب بإلغاء هذا المهرجان، وإنقاذ الناصرة من ورطة تمس بهيبتها الدينية والتاريخية والوطنية. كما ندعو أهل الناصرة وجماهير شعبنا لمقاطعة الدجال كليا.

أضف تعليق

التعليقات