الشريط الأخباري

فك رموز جريمة قتل أحمد حجاج من باقة .. والكشف عن هوية المشتبه

موقع بكرا
نشر بـ 13/06/2019 13:37 , التعديل الأخير 13/06/2019 13:37
فك رموز جريمة قتل أحمد حجاج من باقة .. والكشف عن هوية المشتبه

كشفت الشرطة عن تفاصيل جديدة بجريمة قتل الشاب احمد حجاج من يافة الناصرة.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

شرطة اسرائيل تواصل مكافحة الجرم الخطير وفك رموز جرائم القتل في المجتمع العربي - هذه هي القضية ال 19 منذ بداية هذا العام التي تفك رموزها الشرطة لتحيل المجرمين الى العدالة

الشرطة تفك رموز جريمة مقتل أحمد حجاج ، رميا بالرصاص في باقة الغربية خلال اقل من شهر
 
بفضل تحقيق سريع مركز وموضوعي للوحدة المركزية للشرطة لواء الساحل نجحت الشطة بفك رموز جريمة مقتل احمد حجاج رميا بالرصاص يوم 19.5.2019 في باقة الغربية ، لتقدم النيابة العامة هذا الصباحح تصريح مدع ضد المشتبه بجريمة القتل - أكرم بلبل ، 41 عامًا.

الشرطة شرعت بالتحقيق في ملابسات هذه الجريمة مع تلقي بلاغ يوم 19-5-19، حول إطلاق نار على أحد سكان باقة الغربية ، وبعد أن قامت طواقم طبية بمحاولات انقاذ وانعاش للمصاب للاسف الشديد تم الاقرار عن وفاته.

وفقًا لانشطة التحقيق المركزة والمتنوعة التي أجرتها الشرطة من أجل الوصول الى الحقيقة واحالة الجناة الى العدالة تم توقيف المشتبه في غضون 4 أيام.

هذا هو المكان المناسب للتأكيد على أنه بفضل تعاون سكان باقة الغربية ، الذين ابدوا ثقتهم بالشرطة وساعدوا المحققين بالتقدم في عملهم، هذا إلى جانب مجموعة من جمع بينات مهمة من مسرح الجريمة، نجحت الشرطة في القاء القبض على أحد السكان المحليين للاشتباه في ارتكاب جريمة القتل في غضون 4ايام فقط.

تم تمديد توقيف المشتبه في المحكمة وفقًا لاحتياجات التحقيق حتى اليوم حيث تم تقديم تصريح مدعٍ ضده إلى محكمة الصلح في حيفا اليوم وفي الأيام المقبلة ، سيتم تقديم لائحة اتهام ضده تنسب له المسؤولية لجريمة القتل هذا الى جانب تقديم طلب تمديد توقيفه حتى نهاية الاجراءا ت القانونية ضده.

احالة المجرم الى العدالة اليوم في هذه الجريمة تنضم إلى 18 قضية قتل في المجتمع العربي منذ بداية العام الحالي التي تقوم بها الشرطة باحالة المجرمين الى العدالة.
ستواصل شرطة اسرائيل عملها على مدار الساعة لكبح جماح ظاهرة العنف في المجتمع العربي وستسمر بجمع الاسلحة غير القانونية ومكافحة الجرم الخطير وفك رموز جرائم القتل واحالة المجرمين الى العدالة لتضمن امن وسلامة المواطنين الأبرياء.

مرفقة صور- شعبة الإعلام

أضف تعليق

التعليقات