الشريط الأخباري

عمليتان هجوميتان لسلاح الجو المسير اليمني على مطاري جيزان وأبها السعوديين

موقع بكرا
نشر بـ 30/06/2019 11:15 , التعديل الأخير 30/06/2019 11:15
عمليتان هجوميتان لسلاح الجو المسير اليمني على مطاري جيزان وأبها السعوديين

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية بصنعاء العميد يحيى سريع تنفيذ الجيش واللجان الشعبية عمليتين هجوميتين لسلاح الجو المسير بعدد من طائرات قاصف 2K على مطاري جيزان وأبها السعوديين.

وقال العميد سريع إن العمليتين أسفرتا عن توقف الملاحة الجوية في المطارين، مشيراً إلى أن عملية سلاح الجو المسير التي وصفها ب"الناجحة" استهدفت مرابض الطائرات الحربية وكانت الإصابة دقيقة في مطار أبها السعودي.

وأكد سريع أن سلاح الجو المسير شن عملية واسعة استهدفت مرابض الطائرات الحربية وأهدافا عسكرية أخرى مطار جيزان بعدة هجمات بطائرة قاصف 2k أصابت أهدافها بدقة وأدت إلى تعطيل الملاحة الجوية في المطار، لافتاً إلى أن الجيش اليمني واللجان الشعبية سيواصلون استهداف كافة المواقع والمنشآت العسكرية التابعة للعدو السعودي ومن ضمنها المطارات المستخدمة لأغراض عسكرية.

وشدد على أن عمليات سلاح الجو المسير تأتي دفاع ن النفس ورداً مشروع على استمرار الجرائم بحق الشعب اليمني واستمرار الحصار والعدوان على اليمن، مذكّراً أنه سبق وتم التأكيد أن هذه العمليات قد تتوسع ولن تتوقف إلا بوقف العدوان ورفع الحصار وعلى العدو السعودي أن يحسب حساب ذلك.

في المقابل قال المتحدث باسم قوات التحالف السعودي تركي المالكي إن "الدفاعات الجوية اعترضت وأسقطت طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيون من اليمن باتجاه جيزان".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المالكي قوله إن "الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية مستمرة في إطلاق الطائرات بدون طيار لتنفيذ الأعمال العدائية والإرهابية باستهداف المدنيين والمنشآت المدنية، ولم يتم تحقيق أي من أهدافها ويتم تدميرها وإسقاطها، وإننا إذ نؤكد استمرار تنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه المليشيات الإرهابية وتحييد القدرات الحوثية وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ويشار إلى طائرات التحالف السعودي ارتكبت، يوم أمس الأول، مجزرة جديدة بحق أسرة مكونة من 9 أفراد بينهم 5أطفال وامرأتان في منطقة ورَزَان بمديرية خَدير جنوب محافظة تعز جنوب اليمن.

إلى ذلك، قتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي ودُمرت 3 آليات عسكرية لهم خلال صد زحف ثانٍ لهم في الـ 24ساعة الماضية من 3 محاور باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في صحراء الأجاشِر الحدودية بين نجران وصعدة، جرى ذلك بعد ساعات من استعادة الجيش واللجان السيطرة على عدد من المواقع في منطقة الربوعة بعسير السعودية إثر هجوم مضاد على محاولات زحف قوات التحالف السعودي، وأسفر الهجوم المضاد للجيش واللجان عن وقوع قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات العسكرية للتحالف السعودي، بالتزامن مع قصف الجيش واللجان الشعبية بصاروخ زلزال1 تجمعا لقوات التحالف السعودي في المنطقة ذاتها بحسب إفادة مصدر عسكري يمني .

في حين قتل 10 عناصر من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بعمليات قنص للجيش واللجان الشعبية في مديرية حَيْران وشرقي جبل النار بمحافظة حَجَّة غرب اليمن.

وفي محافظة الضالع جنوب البلاد، أفاد مصدر عسكري يمني، بشن الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية واسعة على مواقع قوات هادي والحزام الأمني المدعوم إمارتياً في منطقة مُرَيْس بمديرية قَـعْطَبَة شمالي المحافظة وهو ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي والحزام الأمني المدعوم إمارتياً وفقاً للمصدر العسكري .

المصدر : الميادين

أضف تعليق

التعليقات