الشريط الأخباري

غداً الاثنين: مؤتمر صحفي في الناصرة للإعلان الرسمي عن تشكيل المشتركة

يحيى أمل جبارين -بكرا
نشر بـ 30/06/2019 19:30 , التعديل الأخير 30/06/2019 19:30
غداً الاثنين: مؤتمر صحفي في الناصرة للإعلان الرسمي عن تشكيل المشتركة

تعقد الأحزاب العربية (الجبهة، التجمع، الاسلامية والتغيير) ولجنة الوفاق، يوم غد الاثنين، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن اقامة القائمة المشتركة بشكل رسمي ونهائي.

وستخوض القائمة المشتركة، انتخابات الكنيست الـ 22 بعد أن خاضتها في انتخابات الدورة الـ 20.

وقال سكرتير عام الجبهة -منصور دهامشة لبكرا: سننتهي اليوم من عملية تشكيل المشتركة بشكل نهائي وغدا سيتم الاعلان عنها من خلال مؤتمر صحفي سيعقد في الناصرة.

بدوره، قال النائب مطانس شحادة لبكرا: صحيح هناك اجتماع سيعقد في المساء ومن المفروض أن ينتهي الموضوع خلال اليوم أو غد على أمل تشكيل المشتركة بشكل نهائي.

من جانبه، قال النائب أسامة سعدي لبكرا: يوم الخميس مساء قمنا بتوكيل لجنة الوفاق بترتيب القائمة المشتركة بعد أن اتفقت الأحزاب الاربعة من خلال اجتماعات في الأسابيع الأخيرة على برنامج العمل والبرنامج السياسي وعلى اليات العمل وطرق النضال من اجل اعادة الثقة بين المشتركة وجماهير شعبنا وقضية المقاعد لم تكن هناك اشكالية منذ بداية الطرق ولذلك اوكلنا لجنة الوفاق بترتيب هذا الموضوع واليوم ستجتمع لجنة الوفاق مع الاحزاب الاربعة كل على حدى لسماع وجهة نظر الاحزاب.

الترتيب النهائي

وتابع: اليوم مساء ستجتمع اللجنة مع الأحزاب وتنشر القائمة النهائية والترتيب النهائي للمشتركة وغداً سيكون مؤتمر صحفي في الناصرة للإعلان بشكل رسمي عن اقامة القائمة المشتركة بحضور لجنة الوفاق ومندوبي الاحزاب.

حيثيات الاتفاق


وفي رده على السؤال بخصوص المؤتمر، أجاب: في هذا المؤتمر سنطلع اهلنا وجمهورنا على التفاصيل كافة وحيثيات الاتفاق بين الاحزاب الاربعة بما في ذلك البرنامج السياسي وبرنامج القائمة وستكون هناك لجان مهنية تعمل الى جانب القائمة لاستيعاب كل الطاقات الاكاديمية والمهنية في شعبنا.

مشروع سياسي وطني


واختتم حديثه: نحن نريد أن تكون المشتركة مشروع سياسي وطني يحمل هموم أهلنا في الجليل والمثلث والنقب والمدن والمختلطة في مركزه معالجة القضايا الحارقة التي تشغل بال شعبنا وفي مقدمتها قضية العنف ومكافحة الجريمة وقضايا الأرض والتخطيط والبناء وقضايا السلطات المحلية والميزانيات ونعمل على تحضير خطة اقتصادية جديدة بعد انتهاء خطة 922 بالإضافة الى النضال ضد القوانين العنصرية وفي مقدمتها قانون القومية.

أضف تعليق

التعليقات