الشريط الأخباري

بالرغم من المصادقة على قائمة مرشحيه، خلاف حاد في التجمع وغنايم لبكرا: لن أكون في المقعد الثالث عشر!

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 01/07/2019 11:19 , التعديل الأخير 01/07/2019 11:19
بالرغم من المصادقة على قائمة مرشحيه، خلاف حاد في التجمع وغنايم لبكرا: لن أكون في المقعد الثالث عشر!


علمت مراسلة "بكرا" من مصادر خاصة انه حتى اللحظة لم يتم الاتفاق على اعتماد نفس قائمة المرشحين التي اوصت بها اللجنة المركزية وتم المصادقة عليها من خلال عملية التصويت في المؤتمر الاستثنائي الذي عقده التجمع السبت الفائت، حيث حتى ساعات الليل المتأخرة حاول الحزب الوصول الى تسوية في هذا الامر ولم ينجح، كما وعلمت انه سيعقد ظهر اليوم اجتماع للجنة المركزية في التجمع لبحث الخلاف الداخلي الواقع حاليا في الحزب حيث يرفض مازن غنايم رئيس بلدية سخنين سابقا ورئيس اللجنة القطرية والمرشح الثالث في قائمة التجمع ان يكون في المقعد 13 في تركيبة القائمة المشتركة الجديدة.

اجتماع للمجلس المركزي في التجمع بعد ساعة للنظر في طلب غنايم

"بكرا" توجه الى مازن غنايم الذي صرح وقال: لا اريد ان اتحدث باسم التجمع ولكن اتحدث باسمي انا شخصيا، في الساعة الثانية عشر هناك اجتماع للمجلس المركزي في التجمع على أثره سيكون هناك قرار اما ان يقبلوا طلبي بان لا أكون في المقعد 13 واما لا.

لن أكون في الموقع 13 في كل الأحوال
ويرفض غنايم رفضا قاطعا ان يشغل المقعد الثالث عشر في القائمة المشتركة بكل الأحوال حتى لو لم يتم الموافقة على طلبه ما يفتح إمكانية عدم وجوده في قائمة مرشحي التجمع على الاطلاق ويقول: انا أؤكد شخصيا انني لن أكون في الموقع ال 13، وبنفس الوقت اذا تم تشكيل القائمة المشتركة فسأعمل بنفس الطرقة التي عملت بها في الانتخابات السابقة لصالح تحالف التجمع والحركة الإسلامية لأنني اليوم انا موجود في التجمع الوطني وسأبقى به واقوم بالمستحيل من اجل إنجاح التجمع الوطني والقائمة المشتركة، سأعمل المستحيل لإنجاح القائمة ولكن من ناحية أخرى لن أكون في الموقع 13. وشدد غنايم: ردي واضح وصريح لن أكون في الموقع 13 في كل الأحوال.

مؤتمر صحفي للإعلان عن أعادة المشتركة!

الى ذلك، من المقرر ان تعقد مركبات القائمة المشتركة ولجنة الوفاق الوطني مساء اليوم مؤتمرا صحفيا تعلن خلاله إعادة تركيب القائمة المشتركة وخوضها الانتخابات القادمة مع أربعة أحزاب مرشحة وهي الجبهة والتجمع والحركة الإسلامية والعربية للتغيير، كما علم "بكرا" بان المؤتمر الصحفي ما زال قائما حتى في حال عدم الوصول الى اتفاق داخلي في حزب التجمع.

أضف تعليق

التعليقات