الشريط الأخباري

منصور دهامشة لبكرا: قائمة مشتركة مع الإسلامية وقوى سياسية أخرى، والمفاوضات ما زالت مستمرة...

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 12/07/2019 10:00 , التعديل الأخير 12/07/2019 10:00
منصور دهامشة لبكرا: قائمة مشتركة مع الإسلامية وقوى سياسية أخرى، والمفاوضات ما زالت مستمرة...

علمت مراسلة "بكرا" من منصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بان الجبهة ستخوض المعترك الانتخابي القادم مع الحركة الإسلامية، الشق الجنوبي وقوى سياسية أخرى، ضمن قائمة مشتركة واحدة مع بقاء الإمكانيات مفتوحة خلال اليومين القادمين لانضمام باقي مركبات الرباعية الى القائمة المشتركة.
وقال دهامشة: الجبهة والحركة الإسلامية سيخوضون الانتخابات سويا ضمن قائمة موحدة مشتركة مع أحزاب سياسية فاعلة على الساحة، بالرغم من رفض بقية الأحزاب لترتيب المواقع الذي اقرته لجنة الوفاق الوطني بتفويض منها.
وأضاف: المفاوضات ما زالت مستمرة بين كافة الأطراف، نحن ننتظر يوم او يومين ومن ثم سنعقد مؤتمرا صحفيا نعلن رسميا خلاله انطلاق القائمة المشتركة.

التجمع يتمسك بموقفه والجبهة تدعو الى التحلي بالمسؤولية

وقد اكد التجمع من خلال بيان تمسكه بموقفه الرافض لتقسيمة المقاعد الحالية، بعد ان ناقشت اللجنة المركزيّة للتجمع الوطني الديمقراطي في اجتماعها بالأمس الحالة السياسيّة الراهنة والتداعيات الانتخابيّة، ومن ضمنها إعادة تشكيل القائمة المشتركة لخوض الانتخابات البرلمانيّة القريبة. وأكّدت مركزيّة التجمع في هذا السياق تداعيات المقترح الحالي لتركيبة المشتركة، وتأثيراتها على المشهد السياسي العامّ، وعلى إمكانيّات تطوير وتصويب الأداء السياسي للمشتركة، باتجاه ما يعكس فعلًا إرادة شعب تقف في وجه سياسات التمييز والإقصاء والإمعان في الاحتلال والاستيطان، ومظاهر الأسرلة الجديدة، وصدّ عودة تغلغل الأحزاب الصهيونيّة للمجتمع الفلسطيني، وحالة العزوف عن العمل السياسي وتعزيز العمل الجماعي وبناء المؤسسات فيه.

مركزيّة التجمع تتمسّك بمطالبها

وأكدت مركزيّة التجمع، تمسّكها بالمطالب التي حدّدتها في جلستها السابقة، والتي تستند الى مبدأ الإنصاف في تشكيل القائمة. ويرى التجمع ان هذا المطلب هو تصحيح للخلل في التركيبة التي اقرتها لجنة الوفاق وذلك لضمان تمثيل سياسي عادل للتجمع ومشروعه السياسي. متهما لجنة الوفاق التي فوضها بتركيب المقاعد من 16-11 في القائمة المشتركة بانها اخلت بمبدأ الثقة معتبرا تفويضها عثرة يرفض بشدّة تحويلها خلال مسار المفاوضات لمبرّر لضرب المبدأ المؤسس للمشتركة.
وقد أصدرت الجبهة الديمقراطية والحركة الإسلامية "القائمة العربية الموحدة" اكدا فيه على انهم ملتزمون بتشكيل القائمة المشتركة بأوسع قاعدة تمثيلية ممكنة استنادا الى قرار لجنة الوفاق مشيرين الى الجهد الذي تم بذله الأسبوعين الماضيين من اجل انجاز تشكيل القائمة مطالبا بقية الرباعية بالتحلي بالمسؤولية الوطنية وحسم تشكيل المشتركة خلال الأيام القريبة.

أضف تعليق

التعليقات