الشريط الأخباري

توصيات لحل أزمة الازدحام في أقسام الأمراض الباطنية

غسان بصول - موقع بكرا
نشر بـ 14/07/2019 15:30 , التعديل الأخير 14/07/2019 15:30
توصيات لحل أزمة الازدحام في أقسام الأمراض الباطنية
صورة توضيحية


بعد خمسة شهور من الجهد والعمل، قدمت اللجنة المختصة بتحسين العناية والرعاية لمنظومة العلاج الباطني، والمكونة من جهات عليا في الجهاز الصحي ووزارة المالية – توصياتها الى وزير الصحة.

ومن ضمن هذه التوصيات حظر معالجة المرضى خلال خمس سنوات في أروقة وممرات المستشفيات، وايواء مريضين كحد أقصى في الغرفة العلاجية الواحدة، وتزويد جميع أقسام المستشفيات بالأجهزة الحديثة، وزيادة عدد الأطباء المختصين العاملين في كل وردية ليصبح أربعة، وما إلى ذلك.

وكانت وزارة الصحة قد شكلت هذه اللجنة على ضوء الأزمة في أقسام الأمراض الباطنية، والتي تمثلت بالازدحام في الأقسام والأروقة والممرات، بسبب الإهمال الذي استمر طيلة سنوات، على الرغم من التكاثر السكاني والزيادة الفائقة في عدد المسنين بفضل ارتفاع معدّل الأعمار في البلاد.

حفظاً لكرامة الانسان المريض 

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بهذه القضية، أعرب البروفيسور ران طور – كسبا، رئيس اللجنة، عن ثقته بأن تطبيق التوصيات سيؤدي إلى إحداث "ثورة وانقلاب" في طب الأمراض الباطنية، وأضاف ان المدير العام لوزارة الصحة، سيعمم خلال السنوات الخمس القادمة بياناً خاصاً بالنظام الذي يحظر معالجة المرضى في غرف غير معدّة لهذا الغرض "ولتحقيق هذا الأمر يتعين التصديق على ميزانيات مخصصة لأقسام الأمراض الباطنية، تتوزع على مدى خمس سنوات، وليس أكثر، من أجل خلق ظروف تحفظ كرامة الانسان المريض" – على حد تعبيره.

بالإمكان تطبيق التوصيات

كما أُعلن عن توصيات أُخرى تتعلق بالملاكات والوظائف الخاصة بالقوى العاملة في مجال العناية التمريضية، وأخرى تتعلق بإقامة صندوق منح للأطباء لتشجيعهم على البقاء في نطاق الأمراض الباطنية، والاستثمار في تطوير مؤسسات للعلاج التأهيلي المتواصل.

وشدد نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، على أهمية وضرورة "تنظيف" الأروقة والممرات من الأسرّة العلاجية، ووصف وجودها في هذه الأماكن بأنها "عبارة عن إهانة وازدراء بحق المرضى" – على حد تعبيره، مضيفاً انه عازم على تطبيق توصيات اللجنة، معرباً عن أمله في عدم نشوء مصاعب واشكاليات في تخصيص الميزانيات اللازمة لهذا الغرض.

ومن جهته، أكد المدير العام لوزارة الصحة، موشيه بار سيما نطوف، انه بالإمكان تطبيق التوصيات لوضع حدّ لظاهرة الاكتظاظ والازدحام في ممرات وأقسام الأمراض الباطنية.
 

أضف تعليق

التعليقات