الشريط الأخباري

سوسن أرشيد ليست الأولى.. هل تلقى المثلية الجنسية ترحيبًا في الوسط الفني؟

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 24/07/2019 15:51 , التعديل الأخير 24/07/2019 15:51
سوسن أرشيد ليست الأولى.. هل تلقى المثلية الجنسية ترحيبًا في الوسط الفني؟


تتواصلُ حالة الجدل التي أحدثتها النجمة السورية، سوسن أرشيد، زوجة الفنان مكسيم خليل، على مواقع التواصل بإعلانها دعم المثليين.

ويتصدّر اسم الفنانة السورية حاليًا محرك البحث "جوجل"، ومواقع التواصل، نظرًا لتفاعل الجمهور مع موقف سوسن التي أيدت شقيقها ودعمت ميوله، عندما قامت بمشاركة أغنيته وعلّقت قائلةً: "من الآخر ولنقطع الشك باليقين أنا مع الحريات الشخصية وضد المحاكمات الاجتماعية المربوطة بتابويات يرسمها كل مجتمع على مزاجه فبالتالي، أنا مع حقوق المثليين".

من جهته؛ ردّ ميغا أرشيد شقيق الفنانة على الانتقادات التي طالته وشقيقته على طريقته الخاصة بعدما نشر صورةً له وهو يأكل تفاحة وعلّق عليها قائلاً: "جواباً على كل التعليقات، أتمنى من كل قلبي أنو توجدوا نفسكم بھالحیاة وتعیشوا بسعادة"، ليتلقّى وابلًا من التعليقات التي كانت متباينة.
الجمهور بدوره تفاعل بشكل كبير مع القضية، ورغم أن ردود الفعل الرافضة كانت هي الطاغية على موقف سوسن أرشيد، غير أن البعض من المتابعين اعتبر أن "موضوع المثليين" يحظى بتأييد في الوسط الفني، واستشهدوا بآراء الكثير من الفنانين، كان أبرزهم مايا دياب التي صرّحت في العديد من المناسبات بأنها تقف إلى جانبهم.

وكذلك استذكر الجمهور موقف الفنانة كارول سماحة، التي أيّدت المثلية الجنسية، وكتبت ذلك من خلال حسابها على تويتر في وقت سابق، عندما قالت: "برافو احترم القرار، وأدعم القاضي اللبناني ربيع معلوف، قام القاضي اللبناني ربيع معلوف بتضامن المثلية الجنسية وقال إنها حق وليست جريمة".

ولم ينسَ الجمهور رأي إليسا التي تضامنت مع المثليين معتبرةً أنه من حق الأشخاص، وجاءت إجابتها بعدما أطلقت "هاشتاج" عبر حسابها بتويتر تحت عنوان "اسأل إليسا" عام 2014، فقام أحد المتابعين بتوجيه سؤال لها عن رأيها في المثلية الجنسية لتردّ قائلة بأنها "تؤيدها وتدعمها".

وتداول المتابعون أيضًا أسماء آسر ياسين، وإيناس الدغيدي، أحمد مجدي، وجاد شويري، ومنى هلا، وشمس الكويتية، خالد أبو النجا، ديمة بياعة، وغيرهم الكثير من الفنانين الذين أعلنوا سابقًا أو اتخذوا مواقف متعاطفة مع المثلية الجنسية.

وطالب عددٌ من محبي أرشيد بالتوقف عن حملة الهجوم التي تتعرّض لها الفنانة، لافتين إلى أن هناك فنانات يحظين بشعبية واسعة وأيدن المثلية غير أنهن لم يتلقينَ هذا الوابل من الانتقادات والهجوم الحاد مثلما تعرّضت له سوسن.

يُشار إلى أن الفنانة أرشيد فازت مؤخرًا بجائزة أفضل ممثلة ضمن فعاليات مهرجان فانكوفر السينمائي عن دورها في الفيلم الروائي "يوم أشعت ظلي" الذي لعبت بطولته إلى جانب كلٍّ من "سامر إسماعيل ، أويس مخللاتي ، ريهام قصار وحنان حاج علي".

وتعدُّ سوسن من الممثلات السوريات اللواتي ظهرن خلال العقد الماضي، بعد أن قدّمت مجموعة أدوار حظيت باستحسان الجمهور ابتداءً من سلسلة "مرايا" ثم "سرايا عابدين"، "وجوه وأماكن"، "ملح الحياة"، "فنجان الدم"، "عن الخوف والعزلة"، "تخت شرقي" و"الخراب"، وحتى مسلسل "وجوه وأماكن".

سوسن أرشيد ليست الأولى.. هل تلقى المثلية الجنسية ترحيبًا في الوسط الفني؟

أضف تعليق

التعليقات