الشريط الأخباري

مشعشع: ما تم نشره في وسائل إعلان عن فساد في الأونروا يستهدف عدم تجديد ولايتها في أيلول المقبل

لارا محمود
نشر بـ 29/07/2019 13:27 , التعديل الأخير 29/07/2019 13:27
مشعشع: ما تم نشره في وسائل إعلان عن فساد في الأونروا يستهدف عدم تجديد ولايتها في أيلول المقبل



قال سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا، اليوم الاثنين، إنه فيما يتعلق بالتقارير الصحفي الذي تم بثه اليوم من قبل شبكات إعلامية معروفة والتي تضمنت مجموعة من الادعاءات المبنية على تقرير مكتوب، فإن وكالة الغوث تؤكد أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة في نيويورك أخطر "أونروا" في بداية هذا العام بأن هناك تحقيقا سيتم عمله بناء على اتهامات بحق موظفين كبار في "أونروا" وهذا التحقيق مازال جاريا ولم ينتهي ولم تصدر عنه أية نتائج والوكالة لا تعلق على تحقيق جاري حاليا.

وأشار تقريرين نشرا بشكل متزامن بين الجزيرة انجليزي وصحيفة الواشنطن ريبورت، بأن هناك لجنة تحقيق داخلية حول موظفي كبار في الأونروا بشبه سوء سلوك وإدارة.

وتأتي هذه التقارير في فترة عصيبة تمر بها أونروا" وقبل أشهر من تجديد ولايتها في الأمم المتحدة، من أجل التأثير على قرار تجديد هذه الولاية.

وأضاف مشعشع في تصريح صحفي أن الوكالة تعاملت بالكامل مع التحقيق وحال صدور نتائج سيجري التعامل معها، والهم الأساسي للأونروا حاليا هو ضمان فتح مدارسنا في موعدها، وضمان تجديد ولاية الأونروا في الأمم المتحدة في اجتماع الأمم المتحدة في أيلول المقبل لتواصل عملها في خدمة اللاجئين، والحصول على مليار و200 مليون دولار خلال العام المقبل لتعويض الفاقد الأميركي.

وأشار مشعشع أن هناك ضغوطات خارجية على الوكالة ومحاولات للتشكيك بدورها ولكن الدعم الكبير الذي حصلت عليه الوكالة في العام 2018 ومكنها من تعويض الفاقد الأميركي والتبرعات التي حصلنا عليها خلال العام الجاري هي رسالة قوية للمشككين بالأونروا أن هناك ثقة كبيرة بالدول المتبرعة والدول المضيفة للوكالة.

وقال " نحن نقول ان الاستناد على إشاعات وادعاءات لم يتم تحقيقه ونشرها على المليء كأنها حقائق هذا يضر بقضية اللاجئين وخدمات الوكالة ويضرب بولايتها ونطلب من الجميع التركيز على عمل الوكالة، وعندما يصدر التقرير الرسمي من الأمم المتحدة في بنيويورك سيتم التعامل مع تداعياته".

وأوضح مشمشع، أن نائبة المفوض العام ساندرا ميتشل أعلنت عن قراراها بالتنحي عن منصبها لأسباب شخصية وهذا القرار غير مرتبط بالتحقيق الذي يقوم به مكتب خدمات الرقابة الداخلية للأونروا في نيويورك".

وردا على سؤال فيما يتعلق برئيس هيئة العاملين السابق حكم شهوان، أوضح مشعشع أنه تم إنهاء خدمات شهوان نتيجة لسلوك غير مقبول وهو سلوك متعلق بالتحقيق الجاري ولكنه ليس نتيجة للتحقيق.

أضف تعليق

التعليقات