الشريط الأخباري

ثنائيات هذه الأبراج تنجذبُ لبعضها بقوّة وتفترقُ بسرعة!

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 31/07/2019 09:50 , التعديل الأخير 31/07/2019 09:50
ثنائيات هذه الأبراج تنجذبُ لبعضها بقوّة وتفترقُ بسرعة!
shutterstock


لقاء شخص ما، تجمعك به رابطة قويّة، أو انجذاب شديد، هو أمر مذهل، ونادر بالفعل. ورغم أنّ هذا الانجذاب قد يجمعكما، إلا أنّه لا يضمن استمراريّة علاقتكما، فوفق مجلة "باسل"، يقول المنجمون، إنّ الأبراج التالية تنجذب لبعضها بقوّة، قبل أنْ تنفصل بسرعة:

الحمل والجوزاء
ينجذب الحمل والجوزاء لبعضهما بسرعة، حيث يتشاركان الكثير من القواسم المشتركة، مثل حبّ الإثارة، والتّنوّع، والمغامرة، الأمر الذي يؤدّي لانجذابهما بسرعة، ووقوعهما في الحبّ بشغف وإخلاص. ولكنْ، سرعان ما تزول الإثارة، ويسيطر الملل، وينفصلا.

الجوزاء والقوس
عندما يتعلّق الأمر بالجوزاء والقوس، تسري قاعدة انجذاب المختلفين لبعضهم، فيكوّنان علاقة ديناميكيّة، تركز على المرح، والابتعاد عن الأمور العميقة. ولكنّ هذا، يحول دون تطوّر العلاقة إلى مرحلة الثّقة المتبادلة، والحميميّة الحقيقيّة.

السّرطان والدلو
هناك انجذاب طبيعيّ بين السّرطان والدلو، فالسّرطان يحبّ دعم الآخرين ورعايتهم، والدلو يبحث عمّن يعتني به ويرعاه. ولكنْ، مع مرور بعض الوقت، يميل الدلو للشّعور بأنّه مقيّد، ويحتاج لاستعادة حريّته، كما يشعر السّرطان أنّ حبّه أصبح من طرف واحد.

العذراء والجوزاء
علاقة العذراء والجوزاء تتميّز بالتّواصل المثاليّ، فكلاهما واسع الحيلة وعمليّ، واجتماعهما يولّد أفكارًا جديدة وإبداعيّة. ولكنّ العذراء يحبّ تحليل كلّ شيء، وهذا يتعارض مع أسلوب الجوزاء العفويّ.

الأسد والجدي
تبدأ علاقة الأسد والجدي كصداقة، ومع تطوّر العلاقة يحبّ الأسد دعم الجدي، لحبّه للفت الانتباه. ولكنْ، مع مرور الوقت، يملّ الجدي من الأسد الغيور، والذي يحوّل كلّ شيء إلى منافسة، يحتاج للفوز بها.

المصدر: فوشيا 

أضف تعليق

التعليقات