الشريط الأخباري

الخارجية الأمريكية: تنظيم "القاعدة" لا يقل اليوم خطورة عن الماضي

وكالات
نشر بـ 03/08/2019 07:00 , التعديل الأخير 03/08/2019 07:00
الخارجية الأمريكية: تنظيم

حذرت الخارجية الأمريكية من أن تنظيم "القاعدة" تمكن في السنوات الأخيرة من إعادة ترتيب صفوفه، ولا يزال يشكل خطرا كبيرا لا يقل عما كان عليه في الماضي.

وأكد منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأمريكية، ناثان سيلز، أثناء موجز صحفي، أمس الخميس في واشنطن، أن "القاعدة" عمل في السنوات الأخيرة بصبر على إعادة تنظيم صفوفه، فيما ركزت الولايات المتحدة ودول أخرى جهودها في مجال مكافحة الإرهاب على محاربة "داعش".

وقال: "نرى اليوم أن قوة "القاعدة" لا تقل عما كانت عليه في الماضي".

القاعدة قوة نافذة 

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن "القاعدة" والجماعات المرتبطة به لا يزال قوة نافذة في مختلف مناطق العالم، بما فيها الصومال حيث تنفذ حركة "الشباب" هجمات دموية داخل البلاد وأحيانا في الدول المجاورة، بما فيها كينيا حيث أعلن التنظيم في يناير مسؤوليته عن هجوم دموي في العاصمة نيروبي، وذلك علاوة على أنشطة التنظيم في اليمن وسوريا حيث لا يزال يسيطر على أراض.

وشدد سيلز على ضرورة ألا يعتبر أحد فترة الصمت النسبي لـ"القاعدة" مؤشرا على خروج التنظيم من الساحة، مضيفا: "ما زال منخرطا في هذا القتال، ويتعين علينا الاستمرار في مكافحته".

المصدر: بلومبرغ

أضف تعليق

التعليقات