الشريط الأخباري

تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الحالة النفسية

موقع بكرا
نشر بـ 05/08/2019 11:14 , التعديل الأخير 05/08/2019 11:14
تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الحالة النفسية

تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الحالة النفسية هو تأثير حقيقي حيث لوحظ أن من يصابون بالتهاب الجيوب الأنفية غالبا ما عانون من اكتئاب أو قلق أو توتر، وذلك حسب الدراسة التالية.

تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الحالة النفسية:

كشفت دراسة كورية، عن تعرض مرضى التهاب الجيوب للإصابة بالاكتئاب والتوتر عن غيرهم، وذلك لأن الالتهاب يتسبب في إطلاق الناقلات العصبية التي قد تتضافر مع العوامل الوراثية وعوامل أخرى لتسبب مشاكل نفسية، وفقا لما قاله الدكتور إدوارد مكول، رئيس قسم طب الأنف وجراحات الجيوب الأنفية، في أوكشنر كلينيك في لويزيانا.

تفاصيل الدراسة:

بعد متابعة مرضى التهاب الجيوب الأنفية خلال فترة 11 عاما تبين أن احتمال إصابة أكثر من 50 في المئة منهم بالاكتئاب أو التوتر أكبر.

وقال الدكتور دونج كيو كيم من كلية الطب بجامعة هاليم في كوريا الجنوبية الذي قاد الدراسة إن المرضى الذين يعانون من مشاكل نفسية “يشعرون بألم أكبر كثيرا وانخفاض شديد في مستويات الطاقة بالإضافة إلى صعوبة في ممارسة أنشطة الحياة اليومية أكثر من المرضى… غير المصابين بمشاكل نفسية”.

اعراض التهاب الجيوب الأنفية :

إنسداد الأنف والاحتقان.
الصعوبة في التنفس.
آلام في منطقة العيون و الأنف.
تأثر حاسة الشم.
تغير في طعم الفم.
إفرازات من الأنف.
التهاب في الحلق.
ألم في الأذنين.
آلام في الفك العلوي من الأنسان.
الغثيان والتعب و الإرهاق العام.
الحمى.
الصداع.

أضف تعليق

التعليقات