الشريط الأخباري

أعضاء الليكود وقعوا على تصريح بأنهم لن يستبدلوا نتنياهو

موقع بكرا
نشر بـ 05/08/2019 11:12 , التعديل الأخير 05/08/2019 11:12
أعضاء الليكود وقعوا على تصريح بأنهم لن يستبدلوا نتنياهو


أعلن عضو الكنيست ديفيد بيتان (ليكود) أمس الأحد، أن جميع المرشحين في قائمة الليكود للكنيست، وقعوا على تصريح بأنهم لا يعتزمون استبدال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وأنهم متحدون خلفه. وانطلقت المبادرة لهذا التصريح، أمس الأول، بعد تصريح رئيس حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، بأنه سيطلب من الليكود تقديم مرشح بديل لمنصب رئيس الوزراء إذا رفض نتنياهو تشكيل حكومة وحدة مع حزب أزرق – أبيض.

وتوجه عضو الكنيست، ديفيد بيتان، إلى المرشحين الأربعين الأوائل في قائمة الليكود، وطلب منهم التوقيع على التصريح. وفي مقابلة مع برنامج "منتصف اليوم" على قناة "مكان"، قال بيتان إنه سينشر أسماء المرشحين الذين يرفضون التوقيع. وبعد فترة وجيزة، كتب على تويتر: "اليوم، وقع وصادق جميع المرشحين في الليكود، حتى المرتبة الأربعين، على دعم ساحق لرئيس الوزراء. هذا رد على الأسافين الكاذبة التي يطلقها ازرق – ابيض وإسرائيل بيتنا".
وهاجم نواب من المعارضة البرلمانية هذه المبادرة، وكتب موشيه يعلون أن "الخبر حول المبادرة لجمع تواقيع أعضاء حزب الليكود على الولاء والدعم لنتنياهو تذكرنا بمطالبة كوريا الشمالية لكل مواطن وسائح بالانحناء العميق أمام كل تمثال للقائد". وكتب يئير لبيد: "الفرق الوحيد بين ما أقوله عن بيبي وما يقوله كبار المسؤولين في الليكود عن بيبي هو أنني أقول أشياء في وسائل الإعلام وهم يقولون لي ذلك عبر الهاتف".
وكتب إيهود براك (المعسكر الديمقراطي): "المشتبه به يطالب كبار المسؤولين في حزبه بالإعلان عن ولائهم الشخصي للحاكم؟ تتويجه كمرشح وحيد؟ أعضاء الليكود – إذا بقي لديكم إخلاص للحركة القومية – الليبرالية التي انضممتم إليها، فلا تسمحوا للمتهم بعمل جنائي بأن يجعل من حزب الليكود حزبًا مشبوها فيه".
وأضاف إيتسيك شمولي (حزب العمل):" أقترح على أصدقائي في الليكود ألا يتوقفوا عن توقيع العرائض من أجل الزعيم الأعلى؛ إذا تحولتم بالفعل من حركة قومية ليبرالية إلى طائفة لتأليه الشخصية – فربما يجدر بكم أيضًا قطع الأوردة من اجل إظهار الولاء".
كما هاجم رئيس قائمة العمل – غيشر، عمير بيرتس المبادرة، وقال: "جنون العظمة لدى نتنياهو تجاوز كل الحدود المنطقية، على ما يبدو فإنه يدرك أن أيامه قد ولت. حزب الليكود تحول من حزب قومي ليبرالي إلى حزب ركوع لشخص واحد. في 17 سبتمبر سنغير جدول الأولويات وسنقرر أن البشر يسبقون كل شيء ".

أضف تعليق

التعليقات