الشريط الأخباري

هل يستطيع ”غلاكسي نوت 10 بلس“ إزاحة ”آيفون إكس إس ماكس“ من قمة العمالقة؟

وكالات
نشر بـ 09/08/2019 07:00 , التعديل الأخير 09/08/2019 07:00
هل يستطيع ”غلاكسي نوت 10 بلس“ إزاحة ”آيفون إكس إس ماكس“ من قمة العمالقة؟

وقع عشاق الهواتف المحمولة الكبيرة في حيرة، بعد أن كشفت شركة سامسونج، أمس، عن هاتفها الجديد جلاكسي نوت 10 بلس والذي سينافس بقوة آيفون إكس إس ماكس، فكلاهما يصنف ضمن الهواتف التي تقدم أكبر شاشات في سوق الموبايل، ولكن كلًا منهما يقدم مواصفات ومزايا يحاول بها التميز والمنافسة والحفاظ على ولاء مستخدميه له.

إن كنت من محبي الألعاب ومشاهددة الفيديوهات والعمل طويلًا على هاتفك، فدائمًا حجم الشاشة يصنع الفارق في استخدامك، لذلك عليك التعرف على الفروق بين العملاقين لتعلم من الأفضل والأنسب لاحتياجاتك.

الشاشة

العملاق الكوري الجنوبي، يوم الأربعاء الماضي، دفع بهاتفه الجديد جلاكسي نوت 10 بلس بشاشة 6.8 بوصة، ليكون بذلك الجهاز الأكبر من حيث الشاشة في عائلة النوت، وهي من نوع ”ديناميك أموليد“ المميز، في حين قدمت أبل العام الماضي هاتفها آيفون بشاشته 6.5 بوصة بدقة 2688*1242 بيكسل من نوع OLED، وهي من تصنيع سامسونج أيضًا.

بالتأكيد تصميم الشاشة سيشكل عاملًا مؤثرًا في الاختيار بالنسبة لك، حيث أن نوت 10 بلس جاء بتصميم ”إنفينيتي ديسبلاي“ التي تخلصت بشكل شبه كامل من الحواف وجاءت الكاميرا السيلفي في صورة عدسة صغيرة في أعلى منتصف الشاشة، بينما حافظت أبل على تصميم النوت الذي يحمل تقنيات بصمة الوجه والكاميرا السيلفي، لتقتطع بذلك جزءًا من الشاشة، وبذلك ستكون كفة النوت 10 بلس هي الراجحة من حيث المساحة التي تحتلها الشاشة من واجهة الهاتف.

الأداء

في هذه المرحلة سيخرج الهاتفان متقاربين، فعلى مستوى الجلاكسي نوت 10 بلس يأتي بأحدث معالج من كوالكوم وهو سناب دراجون 855 وذاكرة عشوائية 12 جيجابايت وذاكرة داخلية 256 أو 512 جيجابايت، بينما يأتي ”آيفون اكس اس ماكس“ بمعالج أبل الأحدث ”ايه 12 بايونيك“ وذاكرة عشوائية 4 جيجابايت وخيارات للذاكرة الداخلية 64 و1256 و512 جيجابايت.

ووضعت سامسونج مستشعر البصمة أسفل زجاج الشاشة بواسطة تقنية الموجات فوق الصوتية لقراءة بصمة أصبع المستخدم، بينما تخلت أبل تمامًا عن البصمة للأصابع واكتفت ببصمة الوجه، وكلاهما تخلص من مخرج السماعات التقليدية 3.5مم.

ويعمل النوت 10 بلس ببطارية 4300 مللي أمبير، بينما آيفون إكس إس ماكس يأتي ببطارية 3174 مللي أمبير.

الكاميرا

على مستوى التصوير، فإن سامسونج تقدمت بخطوة على أبل، حيث زودت هاتفها جلاكسي نوت 10 بلس بعدستين مخصصتين لالتقاط عمق ميدان الصورة، واللتين ستساعدان المستخدم على الحصول على تطبيقات مميزة للواقع المعزز، بالإضافة إلى إمكانية إنشاء مجسمات افتراضية لعناصر الواقع مما يسهل دمج تلك العناصر في أي صور عند تحريرها، إلى جانب إمكانية استخدامها مع الطابعات ثلاثية الأبعاد لطباعتها.

وزودت سامسونج الكاميرا الخلفية في النوت 10 ثلاث عدسات، بعدسة أساسية 12 ميجابكسل واسعة بفتحة عدسة متغيرة f/1.5 وf/2.4، وعدسة واسعة للغاية 123 درجة بدقة 16 ميجابكسل وعدسة للتكبير 12 ميجابكسل، إلى جانب كاميرا سيلفي منفردة 10 ميجابكسل بفتحة f/2.2، أما آيفون إكس إس ماكس تأتي الكاميرا الخلفية بعدستين إحداهما 12 ميجابكسل بفتحة f/1.8 مع ميزة البصري والتركيز التلقائي بزاوية تصوير واسعة، إلى جانب عدسة ثانية للتطبير مع ميزتي الثبات البصري والتركيز التلقائي أيضًا بدقة 12 ميجابكسل وفتحة عدسة f/2.4، إلى جانب كاميرا سيلفي 7 ميجابكسل بفتحة f/2.2.

السعر

تعد هذه النقطة هي المشتركة بين الهاتفين فكلاهما يبدأ سعره من 1099دولارًا.

أضف تعليق

التعليقات