الشريط الأخباري

ما قصة تواريخ الابراج الجديدة؟

نشر بـ 09/08/2019 11:56 , التعديل الأخير 09/08/2019 11:56
ما قصة تواريخ الابراج الجديدة؟


خلال الأيام الماضیة، انتشرت عبر مواقع الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي
في مصر، أخبار عن تغییر تقسیم الأبراج، وحدوث تعديلات على تواريخ
الموالید، وإضافة أبراج جديدة لم تكن موجودة من الأساس.

كثیرون في مصر صدقوا الخبر وتداولوه بشكل كبیر دون تحري الدقة، رغم أن
ً الموضوع برمته لیس جديدا وانتشر من قبل، وسبق ونشرت مواقع أجنبیة
في ٢٠١٤ أن العلماء استھزأوا بما ينشر عن تغییر الأبراج وأختراع برج جديد،
واعتبروا ذلك مجرد اختراع أخبار لأجل الإثارة.
من أشاعوا خبر تغییر الأبراج، أدعوا أن وكالة ناسا ھي التي أعلنت عن
الأمر، رغم أن ناسا لیست وكالة علم أبراج، ولیس من اختصاصھا متابعة
علم الأبراج وتفاصیله.
تواصلنا مع عالمة الأبراج اللبنانیة ماغي فرح، ونفت أيضاً الخبر قائلة: (ھذه
تفسیرات ألفھا البعض بدون الارتكاز على أي دلیل أو شيء علمي).
تابعت: (الخبر انتشر منذ فترة طويلة وبین الحین والآخر يتداوله البعض، لكنه
غیر صحیح، الفلك لا يتغیر).
ً ھذه ھي الأبراج الحقیقیة تبعا للتواريخ:
برج الحمل: 21 مارس– 19 ابريل
برج الثور: 20 ابريل– 20 مايو

برج الجوزاء: 21 مايو– 20 يونیو
برج السرطان: 21 يونیو– 22 يولیو
برج الأسد: 23 يولیو– 22 اغسطس
برج العذراء: 23 اغسطس– 22 سبتمبر
برج المیزان: 23 سبتمبر– 23 اكتوبر
برج العقرب: 24 اكتوبر– 21 نوفمبر
برج القوس: 22 نوفمبر– 21 ديسمبر
برج الجدي: 22 ديسمبر– 19 يناير
برج الدلو: 20 يناير– 18 فبراير
برج الحوت: 19 فبراير– 20 مارس

أضف تعليق

التعليقات