الشريط الأخباري

عائلة سورية تتلاقى بالدموع والأحضان بعد فراق 7 أعوام

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 17/08/2019 10:37 , التعديل الأخير 17/08/2019 10:37
عائلة سورية تتلاقى بالدموع والأحضان بعد فراق 7 أعوام

بعد سنة سنوات من البعد والحرمان من رؤية بعضهم البعض بسبب الحرب الدائرة في سوريا، شاهد حاج سوري والديه في مكة المكرمة للمرة الأولى بعد 7 سنوات.

وبحسب الفيديو الذي نشره موقع “الوسيلة”، فإن الشاب يهرع إلى والديه قائلًا “أهلا وسهلا باللي جاي يا مرحبا باللي جاي”، بينما ذرف الجميع الدموع فرحًا بهذا اللقاء الذي احتضنته مكة المكرمة. وقال الموقع الذي نشر المقطع، إن “عشرات السوريين ينتهزون فرصة الحج للقاء أولادهم وذويهم.
 

أضف تعليق

التعليقات