الشريط الأخباري

13 معلومة عن الولادة تخبرك بها القابلات

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 20/08/2019 07:00 , التعديل الأخير 20/08/2019 07:00
13 معلومة عن الولادة تخبرك بها القابلات
shutterstock

الحمل والولادة تجربة جميلة، وفي هذا المقال تشاركنا ممرضات المخاض والولادة قصصا تعرضن لها خلال مسيرتهن المهنية، وبعض النصائح للحوامل.

وتقدم الكاتبة كيم بوسينج، في تقريرها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية، 13 معلومة تخبرك بها القابلات عن الولادة:

1- لا تتشبثي بخطة ولادة

حتى في حال كنت تخططين للقيام بعملية قيصرية، فإنك لا تمتلكين أي ضمانات بأنك لن تلدي قبل الوقت الذي حددته. وفي هذا الصدد، قالت باربرا ويليامز، وهي ممرضة مخاض وولادة متقاعدة "جاءت امرأة إلى قسم التوليد وكان من المقرر أن تخضع لعملية قيصرية في يوم عيد الميلاد. كانت تعاني من مخاض وبعض الضغط، فاعتقدت أنها كانت بحاجة إلى التبرز، لكن انتهى الأمر بوضعها طفلها في المرحاض، وقد كانت سعيدة للغاية لأنها لم تخضع لعملية قيصرية ووضعت مولودها طبيعيا".

2- الضحك يحد من الألم

بات غاز الضحك يُستخدم في غرف الولادة كوسيلة تساعد النساء على تحمل آلام الولادة من دون استخدام التخدير حول الجافية. وفي هذا الصدد، تقول ممرضة المخاض والتوليد ديكسي ويبر "نحن نطلق على هذه الطريقة (الضحك أثناء المخاض). يأتي هذا الغاز على شكل قناع تضعه المرأة عندما تشعر بانقباضات وتخلعه عندما تختفي".

3- الاحتفاظ بالمشيمة ليس غريبا

إن طلب النساء أخذ المشيمة معهن ليس غريبا بالنسبة لقسم ممرضات المخاض والولادة. وحيال هذا الشأن، أوردت ممرضة التوليد سوزان كيتشم "أن أغرب طلب تعرضنا إليه داخل قسم الولادة هو رغبة المريضات في طهي (المشيمة) في المستشفى. إنهن يرغبن في أخذها مباشرة بعد الولادة قبل أن تجف، ونحن عادة نضعها في كيس ونقدمها لهن عند مُغادرتهن المستشفى في حال أردن ذلك". وتضيف كيتشم "في حال كنت ترغبين في الاحتفاظ بمشيمتك، أخبري طبيبك بذلك قبل موعد ولادتك".

4- تمرينات ما قبل الولادة

إن استكشاف الخيارات المتاحة أمامك لمجموعة واسعة من التمارين المخصصة لفترة ما قبل الولادة قد يساعدك في العثور على أحد التمرينات التي لن تساعدك فقط على الاستعداد للولادة، بل ستشعرك أيضا بالتمكن أثناء القيام بذلك.

5- سبب قبعات الرضع

تعتبر درجة حرارة غرفة المستشفى أبرد من رحم الأم، حيث قضى الطفل أشهره التسعة الأولى، لكن ذلك ليس السبب الوحيد الذي يجعل الرضع يضعون قبعات مُحاكة على رؤوسهم بعد ولادتهم. في الواقع، تقضي الأم -في بعض الأحيان- فترة من الوقت في دفع الجنين للخروج من رحمها، وهو ما يجعل رأس الطفل لا يبدو جميلا، لذلك يُغطى بقبعة.

6- المخاض قد يكون سريعا

أوردت ويليامز أنه "في إحدى المرات، كانت إحدى الأمهات في حالة مخاض وهي تشق طريقها إلى غرفة المخاض، ونظرا لكونها لا تتحدث الإنجليزية ولم يستطع أحد فهمها، وضعت مولودها وهي في طريقها إلى غرفة المخاض. في الحقيقة، بعض حالات المخاض لا تدوم فترة طويلة".

7- مقابلة الحشود

إن تواجد العائلة والأصدقاء أثناء الولادة يعد خيار الأم، لذلك لا تتفاجئي بعدد موظفي المستشفى الذين قد تجدينهم حولك. وحيال هذا الشأن، قالت ويبر "لا تتوقع نساء كثيرات عدد مقدمي الرعاية الذين سيتفاعلون معهن. ففي حال كنت بحاجة إلى مساعدة طبية إضافية ستجدين العديد من الممرضات في الغرفة".

8- اكتمال القمر وكثرة الولادات

في الواقع، إن الأسطورة القائلة إن البدر يجعل قسم الطوارئ مزدحما تحظى باعتراف في قسم ممرضات المخاض والولادة أيضا. من جهتها، قالت كيتشم "نحن نعتقد أن الأقمار المكتملة والعواصف الثلجية تجلب المزيد من الأطفال، فخلال تلك الليالي يكون لدينا الكثير من الولادات".

9- اكتئاب ما بعد الولادة

يعاني بين 15 و20% من النساء من اكتئاب ما بعد الولادة، وتخشى ويبر من هذه المشكلة التي تواجه النساء؛ نظرا لأنها تعد إحدى أكثر الحالات التي لا تعالج بعد الولادة. ورغم أنه من المهم أن تكون الأم على معرفة بعلامات هذا المرض، فإنه من الضروري أيضا أن تكون عائلتها على دراية بهذه العلامات أيضا".

10- لا يستحم الأطفال بعد الولادة

كان من المعتاد تحميم الأطفال مباشرة بعد الولادة، ولكن أصبحت ممرضات المخاض والولادة تنتظر الآن بين أربع وست ساعات قبل أن يُحمّموا الرضع؛ ويعزى ذلك إلى الطلاء الجبني. وفقا لويليامز، اكتشفت الممرضات أن هذه القشرة مفيدة للصحة وتُساعد على تقوية مناعة الرضيع وتحفظ درجة حرارة الجلد.

11- الولادة مؤلمة

سواء كنت تستخدمين تقنيات التنفس أو غاز الضحك أو التخدير حول الجافية؛ ستكون الولادة مؤلمة، لكن هذا الأمر لا يدعو للقلق. وحسب ويبر فإن الأطباء لن يكونوا قادرين أبدا على إزالة الألم، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن اتخاذ بعض الخطوات لتخفيف حدته.

12- الاستفادة من الأنشطة التي تريحك

يرغب المستشفى في التأكد من أن ولادتك ستكون آمنة، لذلك هناك مجموعة واسعة من الخيارات التي لا ينبغي أن تترددي في الاستفادة منها. في هذا السياق، توصي ويليامز بالاسترخاء في جاكوزي، نظرا لأن ذلك يساعد على تخفيف الألم. فضلا عن ذلك، يمكن أن يساعد الجلوس على كرة تمرين أو التمدد على كرسي الاسترخاء أو التجول في القاعات على الحد من الألم.

13- توثيق التجربة

إن إنجاب طفل يعد من الذكريات التي نرغب في تخليدها، لذلك ينبغي عليك التجهيز مسبقا لهذا الحدث للتأكد من تسجيله في اليوم المناسب. وأفادت ويليامز بأنه بإمكانك إحضار كاميرا لهذا الغرض والتقاط صور لمراحل مختلفة من عملية الولادة حتى تحصل على ألبوم صغير يوثق هذه اللحظات.
 

أضف تعليق

التعليقات