الشريط الأخباري

السجن 6 سنوات بعد "سرقة" 40 كيلوغراماً من رمال الشاطئ

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 29/08/2019 06:44 , التعديل الأخير 29/08/2019 06:44
السجن 6 سنوات بعد
Picryl

أن يحكم على سارق الأموال أو القطع الأثرية أو غيرها بعقوبة السجن فهو أمر متوقع، لكن سرقة الرمال، فهذه جديدة، والعقوبة كبيرة تجعل الأمر أكثر غرابة.

وفي التفاصيل فإنّ سائحين فرنسيين قد يواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 6 سنوات بعدما سرقا نحو 40 كيلوغراما من رمال أحد شواطئ جزيرة سردينيا الإيطالية.

ويتلخص الخبر في أن شرطة الحدود الإيطالية عثرت على الرمال البيضاء، المأخوذة من شاطئ "شيا" الواقع في جنوب الجزيرة الإيطالية، مخبأة في 14 عبوة بلاستيكية كبيرة في صندوق سيارة الزوجين، اللذين كانا على وشك ركوب العبارة المتجهة من بورتو توريس إلى طولون في جنوب فرنسا.

الجريمة 

وقال السائحان للشرطة إنهما أخذا الرمال كهدية تذكارية ولم يدركا، على ما يبدو، أنهما ارتكبا جريمة. ويواجه السائحان اليوم، عقوبة تتراوح ما بين سنة إلى 6 سنوات في السجن، حيث تتشدد سلطات جزيرة سردينيا في هذه المسألة التي أرقتها على مدى سنوات.

وقالت الشرطة إنه حدث "طفرة" هذا الصيف في كمية الرمال والأصداف البحرية وغيرها من الأشياء على الشاطىء التي عثر عليها في أمتعة الناس في مطارات الجزيرة، حيث تمت مصادرة أشياء يزيد وزنها على 10 أطنان في أولبيا، بالقرب من كوستا سميرالدا، في الأسابيع الأخيرة وحدها.

ويواجه السائحان أيضا إمكانية دفع غرامة تقدر بحوالي 3000 يورو، مع العلم أن الشرطة تكافح من أجل تطبيق العقوبات وذلك لأن معظم الجناة هم من الزوار والسواح.

وعادة ما يتم وضع الرمل في زجاجات أو أكياس أو عبوات بلاستيكية ويوضع عليها اسم الشاطئ الذي تم نقله منه، على الرغم من أن هذه الممارسة غير ضارة على ما يبدو، فهي ليست مجرد جريمة ولكنها تضر ببيئة الجزيرة.

المصدر: سكاي نيوز

أضف تعليق

التعليقات