الشريط الأخباري

"حقوق المواطن" تطالب بلديّة ام الفحم بالتراجع عن الغاء حفل نفّار

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 21/08/2019 12:29 , التعديل الأخير 21/08/2019 12:29



توجّهت جمعيّة حقوق المواطن لبلدية ام الفحم بهدف التراجع عن قرار الغاء حفل المغنّي تامر نفّار.

وقد تم التوجّه عن طريق المستشار القانوني للجمعية، المحامي دان يكير الذي أبرق رسالة عاجلة لرئيس بلديّة ام الفحم، د. سمير محاميد مطالبا ايّاه بالتراجع الفوري عن هذا القرار.


وأصدرت بلدية أم الفحم يوم أمس الثلاثاء قرارًا بالغاء عرض فني للرابر تامر نفار المزمع اقامته يوم غد الخميس في قاعة مسرح وسينماتيك ام الفحم، وقد ادعت البلدية في بيانها أن السبب من وراء الغاء العرض هو عدم تماشي مضامين الأغاني التي يقدمها الرابر مع المبادئ الدينية والتربوية والثقافية في ام الفحم.


وجاء في بيان لجمعية حقوق المواطن:المستشار القضائي لجمعية حقوق المواطن المحامي دان يكير أرسل رسالة عاجلة الى رئيس بلدية أم الفحم د. سمير محاميد مطالبًا بالتراجع عن القرار واتاحة اقامة العرض وذلك لأن رئيس البلدية ومجلسها البلدي لا يملكان الصلاحية لالغاء عرض فني بسبب مضامينه.



وخلُص البيان بالقول الى انّ: وأوضح يكير ان القرار يمس بشكل واضح بحرية التعبير الفني، وان منتخب الجمهور يُمنع من التدخل بمضمون اي نتاج فني او عرض يقدم في مؤسسات جماهيرية تحصل على الدعم من البلدية او في مؤسسات جماهيرية مستقلة.


تعقيب البلديّة

واكتفت بلديّة ام الفحم بالتعقيب على الموضوع وتوجّه الجمعية من خلال البيان الذي اصدرته أمس وجاء فيه:
قرر رئيس بلدية ام الفحم د.سمير صبحي، وبعد التشاور مع أعضاء المجلس البلدي وتأييد الغالبية العظمى منهم، وكذلك التشاور مع أصحاب الشأن وإدارة المركز الجماهيري، إلغاء الحفل الغنائي المقرر للفنان تامر نفار على خشبة مسرح وسينماتك ام الفحم يوم الخميس القريب 22.8.2019.وجاء قرار رئيس البلدية للأسباب التالية:أولا: تم الاستماع والإصغاء لعدد كبير من مضامين وفحوى أغنيات وعروض كثيرة من أغاني الفنان، ووجد أنها بعيدة كل البعد عن الجانب الديني والأخلاقي والتربوي والثقافي المتعارف عليه في ام الفحم، لاحتوائها عبارات ومصطلحات وأفكار لا تتلاءم ولا تتناسب مع قاموسنا الثقافي والحضاري والمجتمعي، على أقل تقدير.

ثانياً: إن هذه الحفلة بمضمونها المقترح لم تعرض على لجنة أمناء المركز الجماهيري، والتي تلتئم مرة كل ثلاثة أشهر، وهذا المقترح لم يكن أصلا على طاولة البحث والطرح للبرنامج الوشيك.

ثالثاً: نثمن عالياً وغالياً عمل المركز الجماهيري وقسم الشبيبة الذي استقطب مئات بل آلاف الطلاب خلال عطلة الصيف، عبر العشرات من الدورات التربوية والرياضية والثقافية والفنية والترفيهية، بالإضافة الى عشرات العروض الثقافية والفنية التي تمت على خشبة المسرح الجماهيري للكبار والصغار، للرجال والنساء، للطلاب والأكاديميين، على حد سواء.

رابعاً: نؤكد لكم أن رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي، وكذلك المركز الجماهيري، بإدارته وطاقمه، حريصون – كل الحرص – على مصلحة أبنائنا وبناتنا وطلابنا وطالباتنا – ويقدمون لهم كل ما من شأنه أن يجعلهم شامة بين الأمم، وفي ذات الوقت الحفاظ على الذوق الفحماوي والطابع العام للمجتمع الفحماوي". الى هنا نص البيان
 

أضف تعليق

التعليقات