الشريط الأخباري

بركان ثائر يطارد مركب أمام صقلية ويصيب ركابه بالذعر

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 01/09/2019 07:00 , التعديل الأخير 01/09/2019 07:00
بركان ثائر يطارد مركب أمام صقلية ويصيب ركابه بالذعر

ظهر وكأنه تنين أسطوري يخرج من الماء ويطارد ركاب سفينه الذين أصابهم الذعر ، برماد ضخم وحمم متصاعدة ، ليحاول البحارة الهرب سريعا من ثورة بركان سترومبولي على جزيرة صقلية. ووفقا صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فقد ثار بركان سترومبولي يوم الأربعاء الماضي، 28 أغسطس، حين كانت الينا شيرا، 19 عامًا، من جزيرة باليرمو مع والدها وصديقتها لورا كروسيلا يبحرون في مركب مع مجموعة من الأصدقاء، أمام شواطئ صقلية. ويظهر الفيديو الذي التقطته شيرا صعود كميات ضخمة من الرماد البركاني ترتفع حتى مسافة 3 كيلومترات في السماء، كما يرسل البركان مزيجًا ضخمًا سريع الحركة من الرماد البركاني والغاز والصخور، كأنه وحش أسطوري، ويندفع كل هذا المزيج في مياه البحر ويقترب حتى يصبح على بعد أمتار قليلة من المركب، حتى يصيح الركاب: “دعونا نهرب بسرعة .. حمم ورماد البركان ستغرقنا في البحر”.

وقالت السيدة شيرا لشبكة “سي إن إن”: “كنا نبحر على مسافة آمنة من البركان حسب الدليل الإرشادي، عندما سمعنا فجأة صوتًا مدويًا ورأينا سحابة سوداء كبيرة تخرج من فوهة سترومبولي تتدفق في البحر ثم زادت سرعة الرماد البركاني في الماء، وبدأت تتقدم بسرعة نحونا وزدنا سرعة المركب إلى أقصى الحدود”. وتضيف شيرا “في تلك اللحظة اندلعت حالة من الذعر لأنه كان لدينا سحابة على بعد أمتار قليلة، ولكن بفضل والدي تمكنا من الهرب في الوقت المناسب”.
 

أضف تعليق

التعليقات