الشريط الأخباري

ناشطون ينتقدون انعدام العمل النضالي الميداني على مستوى القيادات والجماهير لمكافحة قتل النساء

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 04/09/2019 23:00 , التعديل الأخير 04/09/2019 23:00
ناشطون ينتقدون انعدام العمل النضالي الميداني على مستوى القيادات والجماهير لمكافحة قتل النساء

انتقد ناشطون اجتماعيون ذكور انعدام العمل العيني والنضالي لمكافحة ظاهرة العنف وقتل المرأة بشكل خاص حيث قال محمد بيطار ل "بكرا": للأسف نحن كمجتمع نتظاهر من خلال الشبكات الاجتماعية بينما ننسى العمل الميداني ونتناساه في كثير من الحالات، تجد الناس يتظاهرون بتغريدات وستاتوسات رافضة للعنف على اشكاله بالمقابل هناك مقاطعة وشبه انعدام حضور ميداني في الاعمال التظاهرية الاحتجاجية.

اعتقد ان الخطابات القيادية والاحتجاجات الميدانية لا تفي بالغرض، هناك حاجة توعية مستمرة ودائمة طيلة أيام السنة وليس كردود فعل وانما كمبادرة، نحن بحاجة الى مبادرة عينية وواسعة نوعي من خلالها الشباب والجيل الصاعد بما يتعلق بكل موضوع العنف والجريمة وخصوصا ضد المرأة وهناك حاجة لتوعية النساء حول عدم المساهمة في تعزيز ذكورية المجتمع لان مصدرها ليس الرجال فقط وانما الكثير من النساء يساهمن بتعزيز الذكورية أيضا.

غياب القيادات عن الساحة مقولة سياسية يجب ان يحاسبوا عليها

بدوره الناشط السياسي والحقوقي محمد زيدان قال: لا شك بان ظاهرة العنف ليست ضد النساء فقط وانما هي منتشرة في مجتمعنا وأصبحت الهاجس الأكبر بالنسبة لكافة افراد المجتمع وبالتالي محاربة هذه الظاهرة يجب ان تكون برأس سلم أولويات المجتمع المدني بما فيهم جمعياتنا واحزابنا وقياداتنا السياسية، الاجتماعية وحتى الدينية والثقافية والأدبية، بمعنى ان موضوع العنف يجب ان يكون مدمج في كل نشاطاتنا واعمالنا وافضل قضية لمحاربة هذه الظاهرة هي قضية التربية والتوعية داخل المجتمع لأننا لا يمكن ان نربي المجتمع على مكانة اقل للمرأة ونطالبه بوقف العنف ضد المرأة، اعتقد بأن مظاهر العنف ضد المرأة تبدأ بالتربية وبالمدرسة والبيت والتعامل والتمييز ما بين الطفل والطفلة التي ترافق هذا المجتمع في مختلف مراحل الحياة بالإضافة الى ضرورة تحريك الاليات العقابية لكل مجرم يقوم بالقتل ليس فقط داخل العائلة وانما الاجرام بكل اشكاله والرادع يجب ان يكون عاملا مؤثرا للحد من هذه الظاهرة.

وانتقد زيدان غياب القيادات العربية عن المظاهرات المنددة بالقتل وقال: غياب القيادات عن الساحة مقولة سياسية يجب ان يحاسبوا عليها علما ان العديد منهم لهم موقف إيجابي لمكافحة قضايا العنف ضد المرأة ولكن اعتقد ان العمل بالشارع والتواجد مع الناس في التظاهرات هام جدا لنقول ان هذه القضية هامة وعلى رأس سلم اهتماماتنا. ليس فقط القضايا الوطنية السياسية وانما الاجتماعية أيضا.

ناشطون ينتقدون انعدام العمل النضالي الميداني على مستوى القيادات والجماهير لمكافحة قتل النساء ناشطون ينتقدون انعدام العمل النضالي الميداني على مستوى القيادات والجماهير لمكافحة قتل النساء

أضف تعليق

التعليقات