الشريط الأخباري

د. نهى بدر: نسبة التصويت في المجتمع العربي ترفع من قوة القائمة المشتركة

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 09/09/2019 07:00 , التعديل الأخير 09/09/2019 07:00
د. نهى بدر: نسبة التصويت في المجتمع العربي ترفع من قوة القائمة المشتركة

أكدّت نائبة رئيس مجلس مغار المحلي، د. نهى بدر على ضرورة التصويت في انتخابات الكنيست الـ22 ودعم القائمة المشتركة.

وقالت في حديثها مع بكرا؛ أهميّة رفع نسبة التصويت في المجتمع العربي لها عدة جوانب: أوّلاً ارتفاع عدد النوّاب العرب في البرلمان، ثانياً القدرة على التأثير في اخذ القرارات في الكنيست بالتصويت على اي قانون.

اضعاف اليمين

وتابعت: ثالثاً، كلّما زاد التمثيل البرلماني العربي، أضعف هذا الأمر اليمين العنصري وتمثيلهم. ونسبة التصويت في المجتمع العربي ترفع من قوة القائمة المشتركة مع احتمال كونها القوة الثالثة في البرلمان.

وأوضحت د. بدر: رفع نسبة التصويت في المجتمع العربي يرفع من نسبة الوعي لأهميّة التصويت والتمثيل البرلماني والتصويت هو حقّ ذاتي لكلّ انسان ويجب علينا تحقيقه.

ضرب اليمين

وفي ردّها على السؤال بخصوص تداعيات رفع نسبة التصويت، أجابت: وبالنهاية رفع نسبة التصويت للمجتمع العربي هي ضربة لسياسة اليمين الذي يعمل على تحفيز العرب لعدم الخروج للتصويت من أجل ضمان استمراره بالحكم وتمرير القوانين العنصرية.

وأردفت: رفع نسبة التصويت في المجتمع العربي سيضعف اليمين وكلّنا ارتفاع عدد المقاعد، يكونوا شوكة في حلق اليمين المتطرّف وحصن منيع في وجه كل القرارات العنصريّة.

ووجّهت د. نهى بدر رسالة للناخبين عبر "بكرا" وجاء فيها: على الجميع الخروج للتصويت أوّلاً لأنّه حقّ من حقوقنا، لانه كل فرد لم يخرج للتصويت عمليّاً وبشكل أوتوماتيكي ومباشر هو يدعم اليمين كأنّه صوّت لهم، فهل هذا هدفنا؟ لذا علينا أن نكون على محمل الجد والمسؤوليّة أن لا نقف مكتوفي الأيدي. المواطنون العرب طالبوا كل الوقت بتوحيد الصفوف . ويجب اغتنام كل الفرص لنحقق تغيير وضربة في صميم اليمين المستشرس في البلاد.

لا للقصاص

واختتمت حديثها: هذه فرصتنا الذهبيّة أن نحقق ارادة شعب وان نزيد عدد المقاعد حتى نثبت للجميع اننا نستطيع القول والفعل وان التغيير أتي. صوتك قوة وكلّ صوّت يقوي المشتركة ويضعف اليمين فلا تعطي لليمين هديّة بالمجان بعدم خروجك للتصويت ومن ثم بحسبان صوتك لهم. لا للخلافات ولا للقصاص الجماعي. دع صوتك يؤثر وبقوة.

أضف تعليق

التعليقات