الشريط الأخباري

البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله

لارا محمود، موقع بُـكرا
نشر بـ 28/09/2019 22:30 , التعديل الأخير 28/09/2019 22:30
البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله

احتفال اتحاد كرة القدم الفلسطيني، مساء اليوم السبت، باختتام الموسم الكروي 2018-2019 وتكريم أبطال الموسم الكروي وذلك في احتفال أقيم في قاعة الهلال الأحمر بمدينة البيرة وعبر الربط التلفزيوني الفيديو كونفرس (الربط التلفزيوني) مع قطاع غزة، وذلك بحضور رئيس اتحاد الكرم اللواء جبريل الرجوب، والرئيس التنفيذي لشركة أوريدو في فلسطين وهي الشركة الرعية للدور وممثلين عن المؤسسات المدنية والعسكرية.

نقل إبراهيم ملحم الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في كلمته نيابة عن الحكومة بالاحتفال، تحيات رئيس الوزراء محمد اشتية، الذي يشارك مع سيادة الرئيس محمود عباس في واحدة من أكثر المعارك الدبلوماسية احتداما امام الجمعية العامة في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن الحضور الفلسطيني في المنابر الأممية يثبت القدرة والثبات والصمود واليقين بحتمية انتصار الحق على الباطل والوطن على الاحتلال والأرض على الاستيطان والحقائق الثابتة على كل عناصر الغطرسة.

وأوضح ملحم، أنه في حذا الحفل المركزي لاختتام الموسم الكروي وتكريم الرواد في هذا الموسم، مشيرا إلى التطور الكبير الذي تشهده الرياضة في فلسطين، مشيرا لدور اللواء جبريل الرجوب في بعث الروح في الرياضة الفلسطينية وبات اسم فلسطين حاضرا بكثافة وطافحا بقوة السياسة وما عجزت عنه السياسة تعوضه الرياضة في الساحات الدولية.

وأشار إلى أن الخطاب الرياضي كان ولا يزال هو الكتف الذي تتكئ عليه الخطابات الأخرى وكانت الرياضة سنان الرمح في معركة المصير وقدم الرياضيين الشهداء وهم يسجلون أسم فلسطين في الساحات الدولية.

في المشهد السياسي، قال إن دعوة الرئيس لإجراء الانتخابات هي تؤكد على حرص القيادة الوطنية في مواجهة التحديات بسد الثغرات فالانتخابات هي بوابة العبور للمجتمعات الحديثة، والذهاب لانتخابات في هذه الفترة الصعبة هي خشبة الخلاص والقوة التي تواجه في كل هذا التحديات التي تعصف بالمشروع الوطني الفلسطيني.

إلى ذلك قال نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إبراهيم أبو سليم، انه سيتم تكريم اندية المحترفين بالدرجات المختلفة، مقدما التهنئة للأبطال ومتمنيا موسما رياضية كبيرة للجميع، متوجها باسم المنظومة الرياضية بالشكر والتقدير للرئيس محمود عباس، من خلال تقديم المساعدات للمشاركة في كافة البطولات التي يقدمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وأضاف أن الإنجازات التي حققها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم هي إنجازات يشار لها بالبنان حيث أقيمت بطولة الشباب لغرب أسيا وهي ثبت حق الاتحاد الفلسطيني لحق شعبنا الفلسطيني في إقامة بطولة غرب أسيا للشباب على أرض فلسطيني.

وأوضح أن الإجراءات الإسرائيلية وما يتم اتخاذه من إجراءات عنصرية بحق الرياضة الفلسطينية وابلتي تحاول من خلالها السلطات الإسرائيلية منع تقدم وازدهار الرياضة الفلسطينية والتي كان آخرها منع مركز خدمات رفح من الوصول للمحافظات الشمالية لإقامة بطولة كأس فلسطين المقرر والمعتمد من خلال الاتحاد الدولية والأسيوي ورغم كل هذا العقبات والصعوبات فإن التصميم الذي حظيت به الرياضة الفلسطينية من خلال القاعدة العريضة لأنديتنا في المحافظات الشمالية والجنوبية أهلت الاحتلال أن يأخذ قراره باستمرار الدوري والبطولات.

من جانبه، قال ضرغام مرعي الرئيس التنفيذي لشركة أوريدو في فلسطين، نتشرف في الشركة بالوقوف أمام هامات رياضية فلسطينية مميزة ساهمت وتساهم في رفع اسم فلسطين عاليا في المحافل الدولية والإقليمية المختلفة، ونقولها مرارا وتكررا الرياضة الفلسطينية هي نوع من أنواع الصمود والتحدي وكرة القدم الفلسطينية على وجه الخصوص وتحت راية الاتحاد الفلسطيني أثبت أنها أهل للتحديات رغم العقبات والمعيقات العديدة.

وأضاف مرعي أن كرة القدم الفلسطينية وضعت نفسها على الخارطة الإقليمية والدولية بجهود شبابنا في الملاعب وضمن رؤية قيادة الاتحاد واصبح اسم فلسطين عاليا في محافل الكرة الدولية وهذا يدل على الجهد الكبير للأندية في دوري المحترفين أو الدوري الممتاز وقد رعت أريدو 4 مواسم شهدت نموا كبيرا في الكرى الفلسطينية.

وأضاف نحن رغم أننا لن نستيطع أن نرى الموسم بالعام القادم ولكننا مصرون على مواصلة العلاقة مع الاتحاد الفلسطيني ونؤكد أننا نبقي الباب مفتوحة للتعاون في مختلف المجالات متمنيا أن تبقى الفرق والأندية الفلسطينية بذات التقدم والنجاح، متمنيا للأندية واللاعبين مزيدا من التقدم والنجاح.

وأشار إلى أن شركة اوريدو ستستمر في العمل وبذل الجهود لتقديم كل ما تستطيع تقديمه لتنمية الرياضة في فلسطين وبالذات كرة القدم، معبرا عن ساعته بتكريم اللاعبين والأندية هذا اليوم.
وقال اللواء الرجوب في كلمته، نوجه التحية لرموز الوطن في المحافظات الجنوبية، مؤكدا أن اليوم نسدل الستار على هذا الموسم الذي كان فيه الكثير من الصعاب والتحديات والمنغصات ولكن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق دون وجود إرادة صلبة متماسك متينة لدى مجلس الاتحاد وكل دوائره ولك الإصرار للأندية لشق طريقها في صخر صلب واجتازت المرحلة ونحن اليوم نفترق مع شركة أريدو، ولكن هذا لا يعني إطلاقا أننا سنتأثر بل سنواصل العمل من أجل تطور الرياضة.

وأضاف نحن متمسكون بتوفير كل أسباب استمرار الدوري في الضفة الغربية وقطاع غزة ومشاركتنا لكل الفئات العمرية رح تستمر والملعب البيتي لن نتنازل عنه ولن نلعب إلا داخل فلسطين، داعيا القطاع الخاص إلى الاستثمار في الرياضة سواء بالمال أو الجهد أو الوقت.

وقال إ، الرياضة أحد أنبل اساسيات الهوية الوطنية الفلسطينية وتوفير كل المتطلبات لتبقى الرياضة الفلسطينية دما ولاحما فلسطينية بكل شيء فنحن لسنا مدينين لأي حد من خارج الوطن في المسيرة الرياضية، لذلك يجب على القطاع الخاص أن يهب لنصرة الرياضة ولن يخسر شيء وبالعكس يقوم بواجب تجاه ظاهرة نبيلة سامية وطنية، واليوم التتويج هو نتاج لجهد عظيم يجب أن يستمر في المواسم القادمة، وستستمر بالـتأكد.

وأشار إلى أن الاحتلال الذي يتلذذ على كل ما نعانيه ونواجهه وما حصل أخيرا مع مركز خدمات رفح في لقائهم الذي سيحصل رغم أنف الاحتلال وسنستمر في جهدا لتويج بطل فلسطين من المحافظات الشمالية والجنوبية ونأمل أن يكون البطل من المحافظات الجنوبية لنضغط على الاحتلال ونوفر حرية الحركة للبطل، داعيا الجميع لعمل مراجعة من أجل عقد لقاءات وبطولات رسمية في قطاع غزة وهذا يقتضي الكثير من الإجراءات وأولها وضع الأندية والمنشآت وعدم تسيس الرياضة، ولعمل أحد عناصر العظمة للرياضة أنها حققت وحدة الحالة الوطنية الفلسطينية، لتبقى حالة وطنية سامية موحدة.

ووجه التحية لنادي هلال القدس على ما قدمه وما يقدمه وأداء النادي في المغرب كان فوق المتوقع وفي اللقاء المرتقب يوم الخميس المقبل مع المغرب أتمنى أن من أبناء شعبنا أن يزحف للملعب لدعم هذا النادي المقدسي العظيم، ووجه التحية لنادي أهلي قلقيلية ونادي القوات الذين تأهلوا لدوري المحترفين، ونادي القوات سيشكل إضافة نوعية ويحمل رسالة مختلف لتطوير الرياضة في إطار العسكرية الوطنية الفلسطينية وما تعنية من انضباط والتزام والتعبير عن حالتنا الوطنية المناضلة.

وشدد اللواء الرجوب، على أهمية وجود وقفة مع الأندية من الجميع من القطاع الخاص ومن الحكومة، نحن نريد أن يتواصل الدعم الوطني الفلسطيني للأندية الرياضية الفلسطينية، وآمل لكل الرياضات الفردية والجماعية أن يبقى كبريائنا واحترامنا لذاتنا ونحن مسؤولون عن تغطية كل المشاركات الرسمية ذكورا وإناثا لكل الألعاب الرياضية.

وأعلن وجود انتخابات العام القادم في كل الأندية والاتحادات الرياضية، مؤكدا أن مجال الإدارات القادمة يجب أن تكون بمستوى اللاعب الوطني الصادق وليس تعبيرا عن حالية سياسية وليس مصالح شخصية وفصائلية، ومن يحضر للإدارات يجب أن يعطي ويكون عنصر قوة وعنصر إضافة، والعام القادم هو عام الانتخابات وعام مجلس إدارات جديدة لكل الاتحادات الرياضية.

وشدد اللواء الرجوب، على أهمية وجود مأسسة وحوكمة وهذا ستبدأ بالاتحاد لإيجاد رقابة داخلية على أدائنا وسلوكنا ومدى احترامنا للقوانين والأنظمة واللوائح وهذا أولوية بالنسبة لي سواء في إعادة صياغة مؤسسة الاتحاد بما يضمن أن يكون هناك متابعة وإشراف وردود تصل إلى كل المعنيين من المنظومة الوطنية والقارية والدولية والإقليمية.

فيما يتعلق بالحكام، قال الرجوب إنه سيرعى شخصيا موضوع الحكام سواء في توزيع الحكام على المباريات بكل شفافية أو فيما يخص تطويرهم وحمايتهم ومراجعة موضوع مكافأتهم ليكونوا مرتاحين ومطمئنين ولكن عليهم أن يعلموا أنه لابد من جود مدونة سلوكية للحكمام للإطمئنان أن الحكم يعمل وفق قوانين وأنظمة وليس وفق أي اعتبارات أخرى.

البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله البيرة: الاحتفال باختتام الموسم الكروي وتكريم أبطاله

أضف تعليق

التعليقات