الشريط الأخباري

مئات القتلى والجرحى في مظاهرات العراق

موقع بكرا
نشر بـ 03/10/2019 23:11 , التعديل الأخير 03/10/2019 23:11
مئات القتلى والجرحى في مظاهرات العراق

فتحت قوات الشرطة العراقية النار على آلاف المتظاهرين الذين تحدوا حظر التجول في بغداد يوم الخميس وتبادلت إطلاق النار مع مسلحين في مدن بجنوب البلاد، ليرتفع عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ ثلاثة أيام إلى 27.
وامتدت الاحتجاجات لمدن أخرى في جنوب العراق حيث قالت الشرطة إنها واجهت على نحو متزايد متظاهرين مسلحين.
وقالت الشرطة إن شرطيين واثنين من المتظاهرين قتلوا في وقت متأخر يوم الخميس في مدينة الديوانية على بعد 160 كيلومترا إلى الجنوب من بغداد.
وفي الحلة القريبة، قالت الشرطة ومصادر طبية إن أحد المحتجين تعرض للضرب حتى الموت.
وذكرت مصادر أمنية أن ثلاثة أشخاص آخرين لاقوا حتفهم في أحد أحياء بغداد وأن متظاهرين في أماكن أخرى بالعاصمة أضرموا النار في سيارات تابعة للجيش.
وبدأت الاحتجاجات، التي أصيب فيها ما يربو على 600 ، للاعتراض على البطالة وسوء الخدمات لكنها تصاعدت إلى دعوات لتغيير الحكومة لتمثل واحدا من أسوأ التحديات الأمنية منذ سنوات.
وتبدو الاحتجاجات مستقلة عن أي حزب سياسي منظم وفاجأت قوات الأمن.
وقال متظاهر في العاصمة ”الرصاص لا يخيفنا. لا يخيف العراقيين. كل هذا سيسقط فوق رؤوسهم“.
وتجمع ما لا يقل عن 4000 محتج في ساحة الطيران ببغداد وحاولوا السير إلى ساحة التحرير بوسط العاصمة ليُواجهوا بإطلاق النار والغاز المسيل للدموع بكثافة.
واستخدمت الشرطة الذخيرة الحية في حي الزعفرانية ببغداد، حيث قتل محتج بالرصاص وكانت هناك احتجاجات في حي الشعلة بشمال غرب العاصمة.
وقالت الشرطة إن متظاهرين أطلقوا النار على أفرادها في مدينة الرفاعي صباح يوم الخميس قرب مدينة الناصرية الجنوبية حيث قتل سبعة أشخاص ليل الاربعاء وقتل آخر يوم الخميس. وأضافت أن 50 شخصا أصيبوا في الرفاعي منهم خمسة من رجال الشرطة.
وقتل أربعة أشخاص في اشتباكات في مدينة العمارة بجنوب البلاد ليل الاربعاء.
ودعت منظمة العفو الدولية حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى كبح قوات الأمن والتحقيق في حوادث القتل.
وقالت لين معلوف مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية ”من الشائن أن تتعامل قوات الأمن العراقية مرارا وتكرارا مع المحتجين بهذه الوحشية باستخدام القوة المميتة وغير الضرورية. من المهم أن تضمن السلطات إجراء تحقيق مستقل وحيادي تماما“.
ودعت الأمم المتحدة الحكومة إلى ”ممارسة أقصى درجات ضبط النفس“ والسماح بالاحتجاجات السلمية. (رويترز)

أضف تعليق

التعليقات