الشريط الأخباري

السياحة في إيطاليا.. "منفى نابليون" يتحول لجوهرة بتوسكانا

موقع بكرا
نشر بـ 09/10/2019 11:00 , التعديل الأخير 09/10/2019 11:00
 السياحة في إيطاليا..

إلبا جزيرة إيطالية تقع في أرخبيل إقليم توسكانا الإيطالي بشمال البلاد، على مساحة 224 كيلومترا مربعا، يحيطها البحر من جميع الاتجاهات، حاضنة لـ7 بلدات رائعة هي (بورتوفيرايو، مارشيانا، مارشيانا مارينا، كامبو نيل إلبا، كابوليفيري، بورتو أزورو، ريو نيل إلبا وريو مارينا).

وتمتلك إلبا الكثير من مقومات الجمال من طقس معتدل، شواطئ خلابة، طبيعة ساحرة، ثقافة وتاريخ عريق، كلها صفات جعلتها تلقب بـ"جوهرة الساحل".

كانت إلبا مقر منفى نابليون بونابرت في عام 1814، حيث تعد المنازل التي عاش فيها، والموجودة في بلدتي بورتوفيرايو وسان مارتينو من أشهر مناطق الجذب السياحي في الجزيرة بأكملها.




يعد موسم الخريف من أجمل وأفضل الفصول لاكتشاف جمال ومعالم جزيرة إلبا، لقضاء عطلة مميزة بعيدة عن زحام وضجة المناطق السياحبة المشهورة، وتمضية إجازة استرخاء في واحة من الطبيعة الخلابة، حسب موقع "cosafarei" الإيطالي.

تمتلك إلبا الكثير من الأماكن والمعالم التاريخية الرائعة المنتشرة في جميع بلداتها، بداية من بورتوفيرايو Portoferraio المعروفة باسم المدينة الوردية، إشارة إلى الحجر الجيري الوردي الذي رُصفت به شوارع مركزها التاريخي في القرن الثامن عشر الميلادي.

وتعتبر بورتوفيرايو عاصمة الجزيرة، ومقراً لمعظم المكاتب والخدمات العامة، والتي يقع بها ميناؤها الطبيعي والرئيسي.




ومن أبرز معالمها المتحف الأثري المدني Civico Archeologico di Portoferraio، الذي افتتح في عام 1985، المعلم المهم لكل المهتمين باكتشاف تاريخ هذه الجزيرة الرائعة.

ويحتوي المتحف على معروضات وآثار خاصة بفترات زمنية قديمة، تتراوح بين القرن السابع قبل الميلاد إلى الخامس الميلادي، من الأتروريين إلى الرومان، الشعوب التي ضمنت للجزيرة قرونا من الرفاهية والازدهار، وعززت مهنة الحديد، التي اشتهرت بها إلبا كثيراً.





أما مارشيانا Marciana فتعتبر من أجمل بلدات الجزيرة التي يمكن زيارتها في فصل الخريف، حيث يتميز الجزء السفلي من القرية بميناء خلاب يطل على البحر ومبانٍ على طراز العصور الوسطى، أما في الجزء العلوي منها يجد زوارها أنفسهم وسط منظر طبيعي خلاب محاط بغابات الصنوبر والكستناء وبثراء استثنائي من حيث الآثار التاريخية.

وعند الاتجاه نجو الجزء الشرقي من الجزيرة نصل إلى كابوليفيري Capoliveri، واحدة من أقدم الأماكن في إلبا، حيث يقع منتزه كابوليفيري للدراجات، وهو جنة لسائقي الدراجات النارية في أكثر من 100 كيلومتر من الطرق والمسارات المجهزة على أكمل وجه.





ولمحبي التاريخ فقرية ريو مارينا توفر لهم مجموعة من المعالم والأماكن السياحية التاريخية الرائعة، من أبرزها منتزه منجم جزيرة إلبا Parco Minerario dell’Isola dell’Elba، وهي عبارة عن حديقة في الهواء الطلق تحكي التاريخ القديم لصناعة تعدين الحديد، المعلم السياحي الذي لا يمكن زيارته إلا من خلال الجولات المصحوبة مرشدين.

يمكن التجول في الحديقة من خلال رحلات سيراً على الأقدام، على طول طرق التعدين أو بواسطة ركوب قطار صغير مميز مزود بدليل صوتي، للتعرف على الأنواع المعدنية المختلفة وتقنيات الاستخراج المستخدمة داخل المنجم.



وبجانب المعالم التاريخية والسياحية المختلفة التي تمتلكها إلبا، تشتهر هذه الجزيرة بالكثير من الأنشطة الرياضية المنتشرة في أغلب بلداتها، من أبرزها رياضة تسلق الجبال، حيث توجد بها أعلى قمة في جبال إلبا في الجزء الغربي من الجزيرة، جبل كابانى monte capanne بارتفاع يبلغ 1019 متر، حيث وضعت رابطة التسلق الحر الإيطالي مسارات لإرشاد المتسلقين لطرق الصعود.




تشتهر جزيرة إلبا بمطبخها التوسكاني الشهي وأطباقها التقليدية اللذيذة، والتي تعتمد بشكل كبير على الأسماك، من أشهرها طاجن ستوكافيسو ألا ريزى Stoccafisso alla riese المكون من الثوم، البطاطس، البصل، الطماطم، الفلفل الحار، الزيتون الأسود، الأنشوجة والصنوبر.

أما من حلوى إلبا الشهية فتشتهر بـ"سبورتيلا Sportella" أو كعكة اليانسون يتم تحضيرها خلال فترة عيد الفصح على وجه الخصوص، ولكنها تعد أيضاً أغلب شهور العام، للاستمتاع بتناولها مع كوب من الشاي أو فنجان من القهوة الإيطالية اللذيذة.






 

أضف تعليق

التعليقات