الشريط الأخباري

أكتوبر 2019 – شهر التوعية حول سرطان الثدي: شريط زهري على المنطاد في بارك هيركون

موقع بكرا
نشر بـ 10/10/2019 13:02 , التعديل الأخير 10/10/2019 13:02
أكتوبر 2019 – شهر التوعية حول سرطان الثدي: شريط زهري على المنطاد في بارك هيركون




تم وضع شريط زهري على المنطاد في بارك هيركون - جاني يهوشاع في تل أبيب، مع كتابة "الفحص هام" ويرمز ذلك إلى مكافحة سرطان الثدي

المبادرة جزء من مشروع مشترك وخاص لمجموعة Estee Lauder في البلاد، وجمعية مكافحة السرطان لزيادة الوعي حول أهمية الفحص المبكر لإنقاذ الأرواح


في كل 15 ثانية، يتم في مكان ما في العالم تشخيص امرأة كمريضة بسرطان الثدي. هذا هو سبب التزام مجموعة "إستي لاودر" العالمية، منذ العام 1992 على العمل لإنقاذ الأرواح، وتوحيد بني البشر والتأثير الإيجابي عليهم في جميع أنحاء العالم، كجزء من الحملة للقضاء على المرض والعيش في عالم بدون سرطان الثدي. منذ 27 عاما، مجموعة إستي لاودر تقدم الإلهام وتمول أهم الأبحاث في العالم وتقربنا اكثر من علاج سرطان الثدي، في ظل زيادة الوعي العالمي حول المرض.
تنطلق هذا العام أيضا حملة التوعية العالمية حول سرطان الثدي لمجموعة Estee Lauder في البلاد وفي جميع أنحاء العالم، تحت شعار "أمل الشفاء يوحدنا. حان الوقت للقضاء على سرطان الثدي"،
#TimeToEndBreastCancer

وفي إطار حملة التوعية سيتم وضع شريط بلون زهري حول منطاد "بارك هيركون" طيلة شهر أكتوبر، والذي يرمز إلى مكافحة سرطان الثدي مع كتابة شعار "من المهم أن تفحصي". الحديث عن مبادرة لمجموعة Estee Lauder بالاشتراك مع جمعية مكافحة السرطان لزيادة الوعي حول أهمية الفحص المبكر للمرض.

تعتبر حملة شهر التوعية لسرطان الثدي في البلاد جزءاً من الحملة العالمية لمجموعة Estee Lauder. بدأت الحملة قبل 27 عاما افلين ه. لاودر الراحلة، والتي كانت أيضا شريكة في صنع الشريط الزهري وإقامة صندوق أبحاث سرطان الثدي (BCRF). وتنطلق الحملة حاليا في أكثر من 70 دولة، وتم حتى الآن جمع أكثر من 79 مليون دولار لدعم البحث والتعليم والخدمات الطبية في جميع أنحاء العالم: 65 مليون دولار مَوّلت 260 مشروع بحث في BCRF على مدار الـ 20 سنة الماضية. وهذا العام تتطلع الحملة نحو تجنيد 9 مليون دولار إضافية في أنحاء العالم.

في البلاد، تعمل مجموعة Estee Lauder بالشراكة مع جمعية مكافحة السرطان لزيادة الوعي حول سرطان الثدي منذ 17 عاما. كجزء من المشروع المشترك، تمت في السنوات الأخيرة إضاءة مواقع مختلفة في البلاد، من بينها: البلدة القديمة في يافا، مبنى بلدية تل أبيب، جسر الأوتار في القدس، مركز بيرس للسلام في يافا، أبراج عزرائيلي في تل أبيب، برج دافيد في القدس، جامعة حيفا، قاعة تل أبيب الثقافية وغيرها.

وهذا العام ينضم المنطاد في بارك هيركون إلى حوالي 200 موقعا في أنحاء العالم حيث ستضاء خلال شهر اكتوبر باللون الزهري من بينها: مبنى إمباير ستيت في نيويورك، مركز روكفلر في نيويورك، برج إيفل في باريس، سيتاديل ميلانو، دار الأوبرا في سيدني، برج طوكيو في اليابان وقلعة شونبورن وغيرها.

أورن ريفاح، مدير عام مجموعة استي لاودر في البلاد قال: تعمل مجموعة استي لاودر لزيادة الوعي حول سرطان الثدي منذ 17 عاما. هدف المشروع هام وهو تذكير النساء في البلاد بإجراء الفحص المبكر، لأن الكشف المبكر ينقذ الأرواح. نحن سعداء لوضع الشريط الزهري على المنطاد والذي بالامكان مشاهدته من اماكن عدة في تل أبيب لتذكير الآلاف من النساء بضرورة إجراء الفحص المبكر.

وتقول ميري زيف، نائبة رئيس جمعية مكافحة السرطان: استعداد شركة "استي لاودر" في كل عام الانضمام ودعم حملة مكافحة سرطان الثدي، يحظى باحترام وتقدير ويعزز نشاطنا على المستوى القطري والعالمي. اتوجه للنساء بضرورة تبني نهج حياة صحي وسليم حيث ثبت ان ذلك يقلل من السرطان، وبموازاة ذلك يجب اجراء الفحوصات المبكرة والتي تعتبر أداة ناجعة للشفاء من المرض.

أضف تعليق

التعليقات