الشريط الأخباري

وسادة الرضيع قد تُسبب "متلازمة الموت المُفاجىء".. إليكم التفاصيل!

موقع بكرا
نشر بـ 22/10/2019 07:00 , التعديل الأخير 22/10/2019 07:00
وسادة الرضيع قد تُسبب

على الرّغم من أنّ الوسادة تُعدّ جزءًا أساسيًا من غرفة النوم أو الفراش، إلا أنّها وعلى عكس ما قد تتوقّعونه، ليست ما يحتاجه الرضيع، وخاصّة في السّنوات الأولى من عمره، إذْ قد تُعرّض حياته للخطر.

في هذا الاطار، يوصي الخبراء بعدم استخدام الوسادة للرضيع حتى سنّ 3 أعوام، بالإضافة إلى عدم استخدام بطّانيّة وتكديس مهده بالكثير من الفراش، خاصّة أنّ استخدام ما سبق قد يعرّضه لخطر إصابته بمتلازمة موت الرّضيع المفاجئ "SIDS"، أو متلازمة الرأس المسطّح.

تُعدّ هذه المتلازمة والمعروفة أيضًا باسم متلازمة "وفاة المهد"، من الأسباب الرئيسية لوفيات الرّضع الذين تتراوح أعمارهم بين شهر وعام واحد، وحتى إذا كانوا أصحّاء. كما إنّ أكثر من 90 % من حالات هذه المتلازمة تحدث أثناء النوم.

ويكون الرّضع في الأشهر الـ 6 الأولى من حياتهم، عُرضة بشكل خاص للإصابة بالمتلازمة، أو إذا وُلدوا مبكرًا أو وُلدوا بوزن منخفض، وإنّ الإصابة بهذه المتلازمة تكون أكثر شيوعًا بين الأولاد عن الفتيات.

السبب

وحتى الآن، ما يزال العلماء يبحثون عن السّبب الدقيق لهذه المتلازمة، إلا أنّه عادة ما يكون السّبب هو عدم الاستجابة لمنطقة في الدّماغ مسؤولة عن اليقظة، ممّا يؤدّي إلى انقطاع النفس لفترة الطويلة، بالإضافة إلى نقص الاكسجين والموت المفاجئ.

كما تساهم عوامل أخرى في الإصابة بالمتلازمة، مثل الفراش الثقيل واستخدام الوسادة للرّضيع، ممّا قد يؤدي لارتفاع درجة الحرارة والاختناق.
متلازمة الرّأس المسطّح

نظرًا لأنّ الرضع يميلون إلى النوم في وضعية واحدة، يصبحون أكثر عرضة لهذه المتلازمة، والتي تؤدّي إلى تغيّر في بُنية دماغ الرّضيع على أحد الجانبين، حيث يصبح أحدهما مسطّحًا أكثر. هذا ويسهل تأثر الرضع بالأمر لأن عظام الجمجمة تكون ما تزال غير صلبة، لحين مرور عدّة أشهر من الولادة. ولهذا يفضّل تجنّب استخدام الوسادة أو فراش ثقيل، لأنّ ذلك سيؤثّر على بُنية الطفل وشكل دماغه.

تُعدّ أفضل الطرق لحماية الرضيع من متلازمة الموت المفاجئ "SIDS"، هي جعله ينام على ظهره بينما تكون أرجله في نهاية مهده، ومن أجل حمايته من متلازمة الرّأس المسطح، احرصوا على تبديل وضعية رأسه بين الحين والآخر، فليلة يكون رأسه على الجانب الأيسر والليلة التالية بدّلي وضعيّة رأسه، لتصبح على الجانب الأيمن وهكذا.

متى يجب استخدام الطفل للوسادة؟

حتى يبلغ عامه الأوّل أو 3 أعوام، يجب على الرضيع النوم على سطح مستوٍ مغطى بملاءة فقط، دون وجود وسائد أو بطانيات أو فراش آخر.
كيفيّة اختيار الوسادة

عندما يحين الوقت، اختاروا وسائد مخصّصة للأطفال، بحيث يكون حجمها مشابهًا لتلك التي تستخدم عند السّفر بالطائرة، وألا تكون رقيقة، كما يجب عليكم تخطّي غطاء الوسادة للحدّ من كميّة الأقمشة على سرير الطفل وحمايته.

المصدر: فوشيا

أضف تعليق

التعليقات