الشريط الأخباري

قصة حب بين كويتية وتايلندي تتكلل بالزواج

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 25/10/2019 07:00 , التعديل الأخير 25/10/2019 07:00
قصة حب بين كويتية وتايلندي تتكلل بالزواج

سلطت وسائل الإعلام الضوء على قصة حب شابة كويتية ذهبت في رحلة لدول شرق آسيا للتعرف على ثقافة الشعوب، وفنان موسيقي تايلندي (بوذي) تكللت بالزواج في خطوة غير مألوفة في المجتمع الكويتي.

وحسب صحيفة "القبس" الإلكترونية، التقت الشابة دانة مع زوجها في أول رحلة استكشافية قامت بها عام 2017، ولدى زيارتها لأحد المطاعم في تايلند حيث كان يعزف مع فرقته التقت هناك بينس وجمع بينهما الحب وانتهى بالزواج.

وتخرجت دانة من كلية التربية الأساسية بجامعة الكويت، والتحقت بمهنة التدريس، وتنشط بصفة "بلوغر" على مواقع التواصل.

وتزوجت العام الماضي بيس برفان وأنجبا طفلتهما الأولى لورا، التي حملت مزيجا من ملامح أمها الكويتية وابتسامة أبيها التايلندي، لتعيد إلى الأذهان قصة "عيسى الطارووف" الشهيرة في رواية "ساق البامبو" للروائي سعود السنعوسي.

انتقادات 

وبعد زواجها تعرضت دانة لانتقادات واسعة واتهامات بأن فعلتها تحرّض على تكرار هذه الأمور داخل المجتمع الكويتي، والتي تؤدي إلى فقدان الهوية الكويتية وانحراف تام عن عادات المجتمع وتقاليده.

وأعربت دانة أنها وجدت في بيس شابا بسيطا وطموحا، كان يبحث عن شابة أجنبية من بيئة محافظة، تحب السفر والترحال والتجارب الحياتية والإنسانية وتقدس المنزل والعائلة، وهذا ما قرب المسافات بينهما، إذ قررا الزواج في أسرع وقت، دون الخوف من اختلاف في التقاليد بين البلدين، موضحة أن العادات والتقاليد هي مجرد أمور موروثة وليست نصا مقدسا يعتد به، وأن اللغة الإنسانية والخير هما الأسمى.

وتابعت دانة أنها أوضحت لزوجها بيس تحريم الدين الإسلامي الزواج بغير مسلم، وقيمه وإنسانيته، فدخل الإسلام، للحفاظ على زواجهما وهي الخطوة التي مهدت لزواجهما بشكل رسمي في الكويت وسط ترحيب وتقبل العائلة والأقارب لذلك.

ولفتت دانة إلى أن حياتهما تسير على نحو رائع ولديهما طفلة وتشارك زوجها بمطعم في تايلند.

المصدر: القبس
 

أضف تعليق

التعليقات