الشريط الأخباري

هذه أبراج تكره القيود ولا تعترف بالحدود!

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 31/10/2019 10:04 , التعديل الأخير 31/10/2019 10:04
هذه أبراج تكره القيود ولا تعترف بالحدود!
shutterstock


تتعامل الناس مع القواعد والقيود بشكلٍ مختلف، وفقاً لطبائعهم وسمات شخصيتهم، فهناك من يمشي على نمطٍ معين يتبع كل القواعد بصرامة والتزام، فيما يضرب بها عرض الحائط آخرون ولا يعترفون بوجودها من الأساس.

هؤلاء البشر يكرهون القيود ولا يعترفون بالحدود، فهناك دائماً ما يثير شغفهم لاكتشاف ما وراء الجدران والحواجز، ويتمتعون بقلبٍ جريء يتحدى الحياة بإرادة قوية وتحدي واضح، وينظرون إلى القيود والحدود على أنّها تحديات عليهم هزيمتها والانتصار عليها.

قد يتصف هؤلاء بالتهور والاندفاع وروح التنافسية والمرونة، ويدفعهم حب المغامرة إلى المضي قدماً غير مبالين بالعواقب، فإزالة العقبات والقيود غايتهم المنشودة بغض النظر عن الطريقة ومخاطرها المحتملة.

تعرفي على هؤلاء من خلال أبراجهم:

برج الحمل
لا تعترفي بالقيود ولا توقفك الحدود، فأنتِ شغوفة بالمغامرة وفعل الأشياء الخطيرة، وكلما أنجزت تحدياً بحثت عن الجديد، تستهويك المخاطر وتحاربينها وتنتصرين عليها في النهاية، العند صفةً متأصلةً في شخصك حتى لو وصل الأمر لتحدي نفسك.

برج الجوزاء

قويةً طموحة تركزين على هدفك وتحققينه مهما كلفكِ الأمر، واثقةً من نفسك وقدراتك على خوض التحدي بعزيمة واقتدار، تكسرين الحواجز ولا توقفك الجدران، تحمسين من حولك ليمضوا قدماً ويعيشوا التجربة، لذلك يحرص الجميع على أخذ مشورتك.

برج الأسد
تحاربين خوفك وقلقك بقوة منقطعة النظير، تتمتعين بالقدرة على التحمل والتحدي، ولا تكتفين بما توصلت إليه وتريدين المزيد، ثقتك في نفسك نابعةً من قدرتك على تحدي الصعاب وإثبات الذات، تصريّن على هدفك ولا يهدأ بالك حتى تصلي لمبتغاك، ولا تلتفتين للنصائح التي تؤجل خطواتك أو تثبط من عزيمتك.

برج القوس

تعيشين من أجل التجارب والتغيير، وبالتالي لا تعترفي بالعقبات أو الحدود، لا تُكفي عن الحركة والتجديد والتطلع لما هو أفضل، قد تميلين لتحقيق مصلحتك على حساب الأخرين، وتتجاهلين ما يهم الأخرين ما يضعك تحت ضغوط وتوتر دائمين.

برج الدلو
كونك مبدعة مستقلة لا تقبلين بما يمليه عليك الأخرين، تكرهين الحواجز والحدود وتحطمين كل ما يقف أمامك؛ ليمنعك من تحقيق ما تصبو إليه نفسك، لست بحاجة للقواعد فهي للأشخاص الذين يحتاجون إلى توجيهات، أما أنت فاستقلاليتك وقدرتك على صنع القرار، يؤهلانك لتحطيم القيود بالطريقة التي تحلو لك وتناسب تطلعاتك.


المصدر: فوشيا 

أضف تعليق

التعليقات