الشريط الأخباري

دعوى تمثيلية ضد شركة "ساني" للاتصالات

موقع بكرا
نشر بـ 07/11/2019 15:20 , التعديل الأخير 07/11/2019 15:20
دعوى تمثيلية ضد شركة


تقدم المحامي عمر بربور من الناصرة بواسطة مكتب المحامين احمد مصالحة، الاسبوع الماضي بدعوى تمثيليّة الى، المحكمة المركزيّة في اللد، ضد شركة "ساني" وذلك باسم كل زبائن الشركة، الذين تم تمديد خدمة التأمين الموسعة لهم وذلك بدون اعلام مسبق للزبائن عن طريق رسالة مفصّلة عن هذا الامر حسب نص القانون و/او بدون اخذ موافقة الزبائن في امر توسيع و/او الاستمرارية بالخدمة.

وفي بنود الدعوى جاء أن من أسبابها أيضًا،زيادة سعر الخدمة بدون سابق انذار و بدون اخذ الاذن من الزبائن الى سعر باهظ بالمقارنة للسعر الذي دفعه الزبون مقابل الخدمة نفسها لحظة الاشتراك وقبل انتهاء المدة المضروبة (السنة)، وأن شركة ساني للاتصالات م.ض، هي شركة عمومية ، والمسجلة في اسرائيل وهي المستورد الرسمي لأجهزة شركة سامسونج في انحاء البلاد، بالإضافة الشركة تقدم ايضاً خدمة تصليح للأجهزة والهواتف النقّالة واجهزة اخرى عن طريق مختبراتها الموزعة داخل فروعها، وايضًا تقدم الشركة خدمة تأمين وتوسيع التأمين الصادر عن الصانع والمسمى "ساني 360"، وذلك عن طريق المشاركة الشخصيّة التي تتغيّر حسب نوع الجهاز وحسب الضرر الحاصل.

قام المدعي (المحامي عمر بربور) في يوم 29.08.2018 بشراء جهاز هاتف محمول من نوع "Samsung Note 9", في احدى مراكز الشركة، وفي لحظة الشراء، عرضوا عليه شراء خدمة التأمين الموسع للجهاز (بتخفيض 25%) لفترة زمنيّة محدودة والتي تنتهي بعد سنة. بيوم 5.8.2019 تلقى المدعي رسالة نصيّة قصيرة (sms) والتي تنص على ان خدمة التأمين الموسع (ساني 360) سوف تنتهي، والتي سوف يتم تحديثها تلقائيًّا. وحسب ما ذكر، لم يعير المدعي اي اهتمام لأمر الرسالة النصيّة، وذلك لان الحديث يدور على خدمة لمدّة محدودة والتي هي عبارة عن سنة واحده لا غير، والتي سوف تنتهي مدّتها في نهاية نفس الشهر. وخلال تلك الفترة، قام المدعي بفحص الامكانية بأن يأمن الجهاز خاصّته (عن طريق تأمين مشابه) في اماكن أخرى، يذكر ايضا انه في شهر اكتوبر 2019, قام المدعي بفحص عشوائي، وعن طريق المصادفة وجد المدعي دفعات عن طريق بطاقة الاعتماد خاصّته لصالح شركة "ساني".

في لائحة الدعوى ذكر ايضا المدعي اقتباساً لنص المكالمة بينه وبين موظفة خدمة الزبائن لدى شركة ساني، التي قيل من خلالها من بين الامور :"[...] اسمع، هذا ليس موجّهاً ضدّك انت خاصًة، هذا شيء مبني في البرنامج لدينا، والذي يقوم بتحديث (خدمة التأمين) لكل الزبائن، ببساطه ولهذا السبب نحن نقول ان عليك [الزبون بعد تلقي الرسالة النصيّة من شركة ساني]، الاتصال والقول انا لا ارغب او اني غير معني او نعم معني اتفهم؟ وإذا لم يتصل [الزبون لشركة ساني] الخدمة تستمر لوحدها. من الصعب غض البصر عن التصرفات والسلوك المغرض للمدعى عليها (شركة ساني) حول انعدام الشفافيّة وعدم إعلام الزبائن بمن فيهم المدعي، بالمقارنة لخدمة التي تعطى لفترة محدودة، الحديث هنا عن تصرُّفات مقصودة، والتي اعدّت لإخفاء من الزبائن بمن فيهم المدّعي، الحقيقة بأن فترة التخفيض و/او سعر الخدمة المخفّض مقابل هذه الخدمة والتي وصلت الى نهايتها، والتي من المتوقّع ان يدفعوا من الان وصاعداً سعر اعلى وحتى باهظ اكثر مقابل الخدمة. المدعى عليها تفعل هذا بهدف منع من الزبائن ومن بينهم المدعي بأن يفحصوا ويتّخذوا الخطوات المناسبة، بما فيها، التفاوض مع شركات اخرى بهدف الوصول الى الاتصال بعقد مربح اكثر .
 

أضف تعليق

التعليقات