الشريط الأخباري

طارق شحادة يعقب: هناك خلل كبير في التعامل مع الكورونا، الغاء حجوزات ولا يوجد اليات لدى وزارة السياحة!

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 08/03/2020 20:54 , التعديل الأخير 08/03/2020 20:54
طارق شحادة يعقب: هناك خلل كبير في التعامل مع الكورونا، الغاء حجوزات ولا يوجد اليات لدى وزارة السياحة!

أكد طارق شحادة مدير جمعية الناصرة للثقافة والسياحة على ان الوضع حتى اللحظة ما زال مبهما بما يتعلق بوضع السياحة في البلاد وخصوصا الناصرة وذلك بسبب وصول الكورونا الى البلاد، حيث سببت هذه الازمة الغاء عدة حجوزات وخلل كبير في السياحة. كما قامت عدة شركات سياحية بفصل موظفيها بسبب الفجوة الاقتصادية التي سببها الوباء.

وتابع: واضح انها آفة عالمية موجودة، وأول الصناعات التي تتضرر هي السياحة خصوصا انه في بلادنا تم اتخاذ بعض الإجراءات ولكنها ليست قاسية أولها اغلاق السفر من مدن مختلفة في العالم الى إسرائيل، واغلاق الطيران يؤدي الى الغاء حجوزات في الفنادق والمطاعم، وبرز من خلال الفحص الذي اجريناه في الفنادق او غرف الضيافة القديمة او المطاعم التي تعمل مع المجموعات السياحية لاحظنا الغاءات كبيرة جدا ونطالب الدولة اليوم إيجاد حل حتى من خلال التعويضات العمل على إيجاد حلول لإبقاء هذه الأماكن تعمل. وأيضا وزارة الصحة تمنع الناس من السفر خارج البلاد وبالتالي أيضا السياحة الخارجية تتضرر، المشكلة ان المرض غير مفهوم حتى اللحظة ما هي طبيعته والاشاعات تزيد، نحن نعلم ان من عاد من السفر يجب ان يدخل الى الحجر الصحي ولكن ماذا عن السائح الذي يزور البلاد وقد رأينا حالات مثل إيطاليا واليونان حيث ان جزء منهم كان في الناصرة وتم اكتشاف المرض بعد ان عادوا، لا يوجد استراتيجية في كيفية التعامل مع السائح والمكان الذي ممكن حجره به، واتحاد الفنادق ارسل رسالة الى الحكومة ووزارة الصحة يطالب بتفسيرات واضحة في كيفية تعامله مع السائح، لا يوجد آليات تعامل مع الأمور، مثل السلطة الفلسطينية حيث اصدروا قرارا بإغلاق كنائس وأماكن سياحية حيطة من انتشار الفيروس.

اجتماع طارئ للمصالح السياحية بالناصرة لبحث تداعيات الكورونا

ودعت جمعية الناصرة للثقافة والسياحة، أصحاب المصالح السياحية والأعمال ذات الارتباط بصناعة السياحة للمشاركة باجتماع طارئ للتباحث بالأوضاع الاقتصادية الحرجة، الناتجة عن تفشي مرض الكورونا وتأثيره المباشر على اقتصاد المدينة بشكل خاص وصناعة السياحة إقليميا بشكل عام، وامكانيات التوجه للسلطات الرسمية لإيجاد حلول فورية لضمان استقرار مدينة الناصرة وعدم انهيار المصالح الاقتصادية المتعلقة بصناعة السياحة. وذلك يوم الاربعاء 11/3/2020 الساعة الرابعة بعد الظهر (16:00) في مكاتب الجمعية - مبنى خان الباشا.

أضف تعليق

التعليقات