الشريط الأخباري

مادونا تستضيف معرضاً فنياً يرصد ريعه لضحايا انفجار بيروت

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 15/08/2020 10:30 , التعديل الأخير 15/08/2020 10:30
مادونا تستضيف معرضاً فنياً يرصد ريعه لضحايا انفجار بيروت

 

انضمت ملكة البوب الأمريكية العالمية مادونا لقائمة مشاهير العالم الداعمين لضحايا انفجار بيروت،وكانت قبل أيام كشفت بنفسها أن فيديو امرأة لبنانية تعزف على البيانو وسط حطام منزلها،قد حطم قلبها.

وعادت لتدعم لبنان مجدداً وضحايا انفجار مرفأ بيروت الضخم يوم الإثنين الفائت، معلنة أنها تستضيف مع طفليها، ديفيد باندا وميرسي جيمس ، معرضاً فنيا يعود ريعه لدعم ضحايا "مرفأ بيروت " الشبيه بانفجار هيروشيما النووي بعد أن هز العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4 آب – أغسطس ،وأسفر عن مقتل أكثر من 200 شهيد وجرح أكثر من 6000 شخص،وشرد أكثر من 300 ألف لبناني ولبنانية أصبحوا بلا مأوى بعد دمار منازلهم فجأة.

وستذهب عائدات المبيعات إلى منظمة "Impact Lebanon " الإنسانية غير الربحية التي تساعد مئات الآلاف الذين أصبحوا بلا مأوى بعد الانفجار الهائل الذي دمر نصف بيروت مثل أي قنبلة نووية.

وفي مقطع فيديو نُشر على حساب ملكة البوب مادونا التي ستبلغ من العمر62 عامًا يوم الأحد 16 آب- أغسطس المقبل على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن رؤية مادونا جالسة على الأرض وهي ترسم لافتة كتب عليها: " العائدات تذهب إلى ".Impact Lebanon

وقد بادر عدد كبير من مشاهير الفن والموضة مثل: بيلا حديد، وكايلي جينر، ودي جي خالد، ودوا ليبا، بالتوجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تضامنهم مع الضحايا، كما حث المؤثرون عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم أتباعهم ومعجبيهم على التبرع لأعمال الإنقاذ والتعافي في لبنان.

 

أضف تعليق

التعليقات