الشريط الأخباري

في هذه الحالات.. لا تتناولوا البندورة!

موقع بكرا
نشر بـ 17/08/2020 10:02 , التعديل الأخير 17/08/2020 10:02
في هذه الحالات.. لا تتناولوا البندورة!

تقول الدكتورة ناتاليا كروغلوفا، خبيرة التغذية الروسية، البندورة مادة غذائية لها فوائد كثيرة للجسم، ولكن على الرغم من فوائدها، قد تكون ضارة لبعض الأشخاص.

ووفقا لها، تكمن خطورة البندورة في احتوائها على أحماض عضوية عديدة، لذلك هي ضارة لمن يعاني من التهاب المعدة والقرحة، وتقول، "يمكن إضافة البندورة إلى النظام الغذائي، فقط بعد زوال التفاقم. كما أنه من الأفضل عدم تناول البندورة والخضروات الطازجة، عند وجود مشكلات في الجهاز الهضمي. كما يجب استبعاد البندورة في حالة الحساسية. مع العلم قد لا تكون البندورة السبب، ولكنها تحفز إفراز الهيستامين، المسبب للحساسية".


وتشير الخبيرة، إلى أن البندورة المعالجة حراريا تصبح أكثر فائدة للجسم من الطازجة وتقول، "لأن البندورة المعالجة حراريا تحتوي على نسبة عالية من الليكوبين المضاد القوي للأكسدة، الذي يحمي من الأورام الخبيثة ويخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبما أن المعالجة الحرارية (لمدة 10 دقائق) يفقد البندورة جزءا من فيتامين С، لذلك يفضل تناولها طازجة ومعالجة بالتناوب".

وتؤكد الخبيرة، على عدم الإفراط في تناول صلصات البندورة التي تباع في المتاجر، وهذا "يشمل الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في المعدة. كما أن هذه الصلصات تحتوي على نسبة عالية من السكر ومحسنات النكهة المحفزة للشهية، وتوابل حارة تسبب التهيج والتورم".

وتشير الخبيرة، إلى أنه على الرغم من احتواء البندورة على فيتامينات ومواد مغذية عديدة، إلا أنها لا تنصح بتناولها يوميا، وألا تزيد الكمية عن 150-200 غرام منها في اليوم.
المصدر: روسيا اليوم

أضف تعليق

التعليقات