الشريط الأخباري

د. عزيز دراوشة لـ "بكرا": ضربة الشمس قد تؤدي إلى الموت وإليكم التوصيات

موقع بكرا (الصورة بلطف عن مستشفى رمبام)
نشر بـ 30/08/2020 23:00 , التعديل الأخير 30/08/2020 23:00
د. عزيز دراوشة لـ

سجلت درجة الحرارة في الأيام الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا مما أدى إلى اندلاع عدد من الحرائق في أمكان متفرقة في البلاد. 

وتزداد فرص الإصابة بضربة الشمس في موسم الصيف، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يقومون ببذل مجهود كبير في الأماكن الحارة، فما هي مخاطرها؟ وكيف يمكن تفاديها؟ حول هذا الموضوع تحدثنا إلى د. عزيز دراوشة، مسؤوول قسم الطوارىء في مستشفى "رمبام" والذي أكد أنه وحتى الآن لم تسجل حالات ضربة شمس إلا أنه سنويًا يصل المستشفى عدد من الحالات جراء ذلك. 

وأوضح د. دراوشة أنّ ضربة الشمس تحدث عندما ترتفع حرارة الجسم بشكل كبير، ويفقد الجسم قدرته على تبريد نفسه.ويعتبر السبب الأساسي للإصابة بضربة الشمس هو التعرض لأشعة الشمس الحارقة بشكل مباشر ولفترة طويلة، وخاصةً عند ممارسة نشاط بدني أو القيام بمجهود كبير في الطقس الحار.

مضاعفات خطيرة 

وقال د. دراوشة أنه يمكن أن تؤدي ضربة الشمس إلى مضاعفات خطيرة، ولذلك تعتبر من الحالات الطارئة التي يجب إسعافها على الفور.

وتطرق إلى الأعراض قائلا أنّ منها الدوخة وعدم الإتزان والغثيان وارتفاع حاد بدرجة حرارة الجسم والآلام الشديدة في الرأس كما وصعوبة التنفس والجفاف وتغير لون الجلد. 

وعن التوصيات قال د. دراوشة أنه يفضل البقاء في الأماكن المظللة، وعدم الأقدام على مجهود بدني في الحرارة، كما وأنّ هنالك حاجة إلى الإكثار من السوائل، وتفادي المجهود البدني الذي يؤدي إلى فقدان سوائل. 

وأكد د. دراوشة أنّ التحديات التي خلقتها جائحة الكورونا تستعدي أن تستثمر الطواقم الطبية الطاقات في محاولة وقف تفشيها وأنّ على المواطنين أخذ الحيطة والحذر من الإصابة بضربات شمس قد تؤدي إلى ضغط كبير في المشافي. 

أضف تعليق

التعليقات