الشريط الأخباري

المدارس العربية واليهودية "متفوقة" عالميًا في ظواهر العنف

موقع بكرا
نشر بـ 03/09/2020 23:00 , التعديل الأخير 03/09/2020 23:00
المدارس العربية واليهودية

أجرت مؤسسة بحثية دولية استطلاعاً شمل (128) ألف طالب مدرسي في (35) دولة، بما فيها إسرائيل، تمحور حول رفاهية وأمان الأطفال في تلك الدول، وجودة حياتهم ومعيشتهم عموماً.

وأظهر الاستطلاع أن 20% من التلاميذ في إسرائيل لا يشعرون بالأمان في مدارسهم بتاتاً، وبذلك تندرج إسرائيل في المرتبة الثالثة والثلاثين من هذه الناحية، بينما "تتفوق" عليها دولتان فقط، هما ناميبيا وماليزيا، في حين تبلغ النسبة في جنوب افريقيا 18%، وفي الجزائر 15%، وفي روسيا 10%.

ما بين التلاميذ العرب واليهود 

ويتبين من الاستطلاع ان حوالي 25% من التلاميذ في إسرائيل يعانون من العنف الجسدي في مدارسهم. واللافت في هذا السياق ان معدلات العنف الجسدي التي يعاني منها التلاميذ العرب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 – 12 عاماً – أعلى من المعدلات المسجلة في أوساط نظرائهم اليهود، حيث تبين ان 12% من التلاميذ العرب تعرضوا لحالات العنف اكثر من ثلاث مرات في شهر واحد. وبالمقابل، تبين ان العنف منتشر في أوساط التلاميذ اليهود البالغين من العمر ثمانية أعوام – اكثر مما هو في أوساط أخرى، حيث أعلن 25% من هؤلاء التلاميذ انهم تعرضوا لحالات من العنف اكثر من ثلاث مرات في شهر واحد – مقابل 20% من التلاميذ العرب.

ويظهر ان العنف الكلامي منتشر في أوساط التلاميذ العرب واليهود بمعدلات متشابهة، لكن هذه الظاهرة أوسع انتشاراً في أوساط التلاميذ اليهود البالغين (8) أعوام، حيث أعلن 26% منهم انهم تعرضوا للعنف الكلامي اكثر من ثلاث مرات في شهر واحد.

المقاطعة الاجتماعية

وأظهر الاستطلاع البحثي ان ظاهرة المقاطعة الاجتماعية أقل انتشاراً من ظواهر العنف في أوساط التلاميذ في إسرائيل عموماً، وتبين ان تلك الظاهرة أوسع انتشاراً، الى حدٍّ ما، في أوساط التلميذات، مقارنة بالتلاميذ الذكور.

وبالمقارنة ما بين التلاميذ العرب واليهود سُجلت مؤشرات متضاربة في أوساط الفئات العمرْية: فقد أعلن التلاميذ العرب البالغون عشرة أعوام و(12) عاماً أنهم عانوا من المقاطعة اكثر من نظرائهم اليهود، حيث اعلن 17.3% من التلاميذ العرب من هذه الفئة عن تعرّضهم للمقاطعة اكثر من ثلاث مرات في شهر واحد، بينما بلغت النسبة لدى نظرائهم اليهود 2.6%. وتبدو الحالة معاكسة لدى التلاميذ من فئة الثمانية أعوام: حيث بلغت النسبة في أوساط التلاميذ اليهود 22.3%، مقابل 7.3% لدى العرب.

وتجدر الإشارة الى ان هذا الاستطلاع البحثي شمل (4867) تلميذاً اسرائيلياً تبلغ أعمارهم ثمانية أعوام، وعشرة أعوام و (12) عاماً، ويتعلمون في الصفوف الثانية، الرابعة، والسادسة.

أضف تعليق

التعليقات