الشريط الأخباري

التعلم عن بعد، تعميق الفجوات وسنوات ضائعة

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 19/09/2020 21:10 , التعديل الأخير 19/09/2020 21:10
التعلم عن بعد، تعميق الفجوات وسنوات ضائعة

اثارت عملية التعلم عن بعد استياء الأهالي والطلاب في البلاد وساهمت في جعل السنة الدراسية الفائتة والحالية بالضائعة في ظل عدم جهوزية المجتمعين اليهودي والعربي بممارسة هذه العملية وخصوصا العربي ما ساهم بتعميق الفجوات التعليمية وخسارة الطلاب بشكل كبير دون إدارة صحيحة للازمة الأكبر التي خلفتها الكورونا وهو التعليم.

د. وليد حداد محاضر في علم الاجرام قال بدوره ل "بكرا": يعاني المجتمع العربي في إسرائيل من جائحة الكورونا أسوة بباقي المجتمعات في العالم، لكن الفارق بيننا وبين تلك المجتمعات، أننا لم نكن جاهزين لهذه الأزمة على كافة الأصعدة – الاقتصادية الاجتماعية والتربوية الخ.

تحديات جهاز التربية والتعليم في المجتمع العربي – ما بين التسرب والتعلم عن بعد

وتابع موضحا: اذا ألقينا نظرة على الصعيد التربوي، والذي يعنيني بشكل خاص، وأكاد اجزم انه التحدي الأكبر والأخطر لمجتمعنا، خصوصا ان التربية والتعليم من اكثر الأجهزة تعقيدا وبيروقراطية في إسرائيل، نجد أن مجتمعنا العربي يعاني ومنذ قيام الدولة من تمييز صارخ في هذا المجال، والنتائج الكارثية التي شهدناها على مدار 72 عاما من تسرب وجنوح نحو العنف والجريمة حتى وصلنا الى نسبة 22.3 % في تسرب الطلاب في مدارسنا، مقارنة بنسبة 13.4% في المجتمع اليهودي ( طالب يهودي واحد متسرب مقابل 5 طلاب عرب) ولا بد من التأكيد ان المعطيات المذكورة أعلاه لا تشمل " التسرب الخفي" والذي لا تتوفر عنه احصائيات رسمية، ولكي لا يضيع المعنى أقصد هنا الطلاب المسجلين رسميا في المدارس ولكنهم غير مواظبين بتاتا ويتغيبون لفترات، ولا يحصلون في نهاية المطاف على شهادة انهاء الثاني عشر او شهادة بجروت .
وأشار قائلا: من خلال عملي على مدار 28 عاما في مجال علاج وتأهيل المدمنين والأبحاث التي أجريتها كان واضحا ان 80% من مدمني المخدرات والكحول، وأكثر من 70% من السجناء الجنائيين في المجتمع العربي، ينتمون الى شريحة الطلاب المتسربين وغير الملتزمين في اطار تربوي. من هنا وبدافع القلق أريد أن انوه بأنني اعارض وبشدة لخطة التعلم عن بعد، خصوصا ان مجتمعنا العربي يفتقد للبنية التحتية في الانترنت، والتي لا تسمح باستخدام مكثف للحواسيب داخل البيوت، إضافة الى عدم جاهزية المعلمين لهذا النهج من التعليم وامور تقنية أخرى. لكن أهم ما في الامر هو اننا بالتعلم عن بعد، سوف تتسع رقعة المتسرب الخفي والتي لن نعرف نتائجها القاتلة لمجتمعنا الا بعد مرور أعوام.

التعلم عن بعد مناسب لفئات مجتمعية جاهزة من ناحية البنية التحتية

واكد قائلا: باعتقادي المتواضع التعلم عن بعد مناسب لفئات مجتمعية جاهزة من ناحية البنية التحتية، وأيضا لديها مهارات حياتية مثل الانضباط والاستقلالية وتحمل المسؤولية الخ، بينما وكما هو معلوم للجميع فان غالبية طلابنا العرب يفتقدون لهذه المهارات، او غير جاهزين للتكيف مع هذا الوضع وبالتالي سوف نلاحظ ارتفاعا في ظاهرة عدم الانضباط والانتظام بالتعليم عن بعد، حتى نصل الى انفجار هائل في عدد المتسربين العرب، وخلال بضع سنوات سنشاهد عددا رهيبا من حالات الإدمان والعنف والجريمة في مجتمعنا. لذلك على قياداتنا المحلية والقطرية، طرح البدائل العلمية والتي تضمن لنا على الأقل عدم ارتفاع نسبة المتسربين، لأنه لا نريد ان نكسب صحتنا الجسدية ونخسر صحتنا المجتمعية.
 نائلة تلس محاجنة محاضرة في اكاديمية القاسمي بدورها عقبت ل "بكرا": لا شك ان التعلم عن بعد أصبح من الاليات الضرورية والملزمة للفترة الحالية في ظل انتشار الفيروس والقرار بإغلاق المدارس والخسارات الفادحة من ساعات تعليمية ومعرقلات في العملية التعليمية، واذا ما تحدثنا عن ميزات وخصائص التعلم عن بعد فلها اثار تعويضية ايجابية وان كانت بالقدر الغير كافي. فالتعلم عن بعد يتيح التواصل الالكتروني وعدم الانقطاع بين المدرسة والمعلمين والطلبة ليساهم في تقدم العملية التعليمية ويمنح الطلبة استمرارية في استقاء المعرفة والتعلم بالرغم من التواجد بالبيت اضافة الى استنباط القدرات والمهارات التكنولوجية واستثمارها من اجل تدريس الطلبة والمعلمين على حد سواء والتعاطي مع تطور العصر الحديث وتطوير طرائق تعليمية وتدريسية متطورة مثيرة وذات طابع تحفيزي يثير فضول الطلبة ويشعرهم بنجاحات تكنولوجية حديثة لاستثمارها للتواصل ايضا مع العالم الخارجي المحيط

بدورنا أكاديميين وتربويين نحث اولياء الامور بالالتزام والتشجيع والمسؤولية تجاه عملية التعلم عن بعد

وأضافت: نحن بدورنا اكاديميين وتربويين نحث اولياء الامور بالالتزام والتشجيع والمسؤولية تجاه عملية التعلم عن بعد لأنها تتيح سهولة الوصول لبرمجة و نمط اخر من تطوير المعرفة والمواد التعليمية وتطوير مهام غير تقليدية بالمقابل ولطالما كان دمج التكنولوجيا جزء مهما بالتعلم الحديث الا انه لا يمكنه ان يحل مكان التعلم المباشر خاصة حين نعاين الوضع الحالي ومدى جهوزية البنية الاساسية خاصة في مدارسنا العربية بالذات بنقص الحواسيب نقص في توسيع شبكات الانترنت التي احيانا لا تحتمل ضغط كم المتصلين ومشاكل تقنية اخرى مختلفة ....

وتابعت: قبل كل ذلك تأثير القلق والتوتر الناتج من انتشار الفيروس والوضع العام الغير ثابت والمتذبذب من خلال صناع القرار والمسؤولين في الوزارات المختلفة هذا كله يؤثر على الوضع النفسي لدى كل الاطراف واهمهم الطلبة الذين احيانا يفقدون الثقة والامان وعدم الاستقرار النفسي وبذلك يؤثر بشكلٍ مباشر على عملية التعلم عامة وعلى التعلم عن بعد خاصة لديهم ونثمن المجهود الكبير الذي تقوم به الطواقم التدريسية في علمية التعلم عن بعد وخاصة انهم ايضا مع اولادهم الذين بحاجة لمرافقة لكل المهام في البيت، فان من المهم جدا ان يواكب المعلمين التجدد والتجديد في مهاراتهم التكنولوجية ضمن التخصص التعليمي والتحضير للمهام بشكل يتناسب مع التعليم المتمايز الذي يأخذ بالحسبان تفاوت القدرات بين الطلبة وامكانيات التواصل المتفاوتة والتحلي بالصبر واتاحة امكانيات تقديم المهام بعدة قنوات تواصلية لا تقتصر فقط على الحاسوب والتعامل مع طرق التقييم المناسبة والمتناسبة مع المهام واداءات الطلبة

انصح بشدة بتقديم ارشادات ومحاضرات توعوية وارشادية حول اهمية عملية التعلم عن بعد

ونوهت: كما ونناشد الاهالي بمواكبة وتتبع ابناءهم ضمن علمية التعلم عن بعد وتقبل الارشاد واتاحة الفرصة لأنفسهم في تعلم وسائل جديدة تساهم في تفهم ومتابعة تقدم ابنائهم والتحلي بالهدوء الذي ينعكس على نفسية الطلبة من خلال التشجيع والتركيز على النجاحات لرفع معنويات ابناءنا الطلبة، ومن الاهمية بمكان ان نشير الى اننا كأهالي علينا ان نتيح التعلم بمختلف المجالات حتى في البيئة البيتية المحيطة لتعويضهم الخسارة الكبيرة، لذلك مثلا اذا اردنا ان نعلم اطفالنا حالات المادة نقوم بتجربة بيتية في حالة الماء السائل تسخينه ليتحول لغاز وتبريده ليتحول الى قالب ثلج صلب مع شرح وتوضيح ومراقبة، اما اذا اردنا ان نعلمهم الكسور عند تحضير البيتزا نبدأ بتقسيمها الى انصاف وارباع . وهكذا دواليك بمشاركة اولادنا نحوّل بيتنا الى بيئة تعلمية.

ونصحت قائلة: انصح بشدة بتقديم ارشادات ومحاضرات توعوية وارشادية حول اهمية عملية التعلم عن بعد " ممكن ايضا عبر تطبيق زووم" لتوفير مساحة لاي استفسارات او ملاحظات او ارشادات تطبيقية للطلبة للمعلمين وللأهالي ومن الاهمية بمكان في ظل الظروف الحالية ان نكون على قدر من المسؤولية والالتزام بالتعليمات الوزارية والتعاون والتشارك والتكاتف من اجل مصلحة ابنائنا

التعلم عن بعد، تعميق الفجوات وسنوات ضائعة التعلم عن بعد، تعميق الفجوات وسنوات ضائعة

أضف تعليق

التعليقات