الشريط الأخباري

جلسة محاكمة مرتقبة للأسيرة المقدسية جابر والعائلة تنفي التهم الموجهة اليها

موقع بكرا
نشر بـ 15/10/2020 07:33 , التعديل الأخير 15/10/2020 07:33
جلسة محاكمة مرتقبة للأسيرة المقدسية جابر والعائلة تنفي التهم الموجهة اليها

تعقد المحكمة المركزية في القدس يوم الاثنين القادم جلسة للنظر في قضية اعتقال الاسيرة ياسمين جابر من القدس الشرقية بحجة تواصلها مع عميل اجنبي والعضوية في منظمة محظورة.

وقال محاميها رمزي كتلات لموقع بكرا ان الاسيرة جابر تقبع حاليا في في سجن الدامون , وستعقد جلسة لها يوم الاثنين القادم بخصوص موضوع اعتقالها.

وأضاف ان لائحة اتهام قدمت مؤخرا ضد ياسمين تتحدث عن تواصلها مع عميل اجنبي والعضوية في منظمة محظورة , مضيفا انها كانت معتقلة قبل تقديم لائحة الاتهام في اطار التحقيق لمدة 45 يوما.

وأشار الى انها حرمت من زيارة المحامي لمدة 16 يوما وانها تنفي كل التهم المنسوبة اليها,

ولفت المحامي كتلات الى ان ياسمين خضعت لتحقيق مطول , في نهايته حسب اعتقادي ظهرت ضعف وجهة النظر المخابراتية التي تقول انها كانت تعمل ضمن خلية وتجنيد اشخاص وتعمل مع جهات معادية وبعد عدة اعتقالات وتحقيق مع عدة اشخاص افرز كل هذا التحقيق على معتقلة واحدة وانه من غير المنطقي ان تكون هناك خلية من شخص واحد وهذا يظهر ضعف الرواية الإسرائيلية والتهمة, وهذه الأمور سنوضحها خلال المحاكمة.

بيان العائلة

وكانت عائلة جابر قد عممت بيانا باسمها تدحض فيه المزاعم الإسرائيلية حول اعتقال ابنتها التي تعمل في المكتبة الوطنية التابعة للجامعة العبرية بالقدس.

وجاء في البيان ان ياسمين احتُجزت للتحقيق أمام المخابرات الإسرائيلية منذ 4/8, وعلى مدار أكثر من 40 يوم من التحقيق معها ومع عدة معتقلين وان الرواية التي نشرت ، دون تبيان ردود ياسمين المفصلّة عن الشبهات الباطلة، هي رواية إسرائيلية كاذبة. وإن حديث المخابرات عن خليّة تعمل لصالح جهة ما ووجود معتقلة واحدة فقط في نهاية هذا التحقيق الطويل توضح هشاشة هذه المزاعم. فكيف أن لخلية ان تكون مكونة من شخص واحد؟!.

وأكدت العائلة دعمها الكامل لابنتها ياسمين ووقوفها إلى جانبها فهي ابنة القدس، إنسانة ذكية وناجحة حاصلة على اللقب الثاني في علم الجينات ولديها العديد من الأعمال التطوعية المجتمعية التي تخدم المجتمع المقدسي.

وكان جهاز الشاباك قد كشف مؤخرا عن اعتقال ياسمين بادعاء تجنيدها للعمل لصالح حزب الله اللبناني.

أضف تعليق

التعليقات