الشريط الأخباري

بعد هجومها على الرئيس الفرنسي... مشادة كلامية بين أحلام ومتابعيها بسبب ممتلكاتها

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 29/10/2020 06:30 , التعديل الأخير 29/10/2020 06:30
بعد هجومها على الرئيس الفرنسي... مشادة كلامية بين أحلام ومتابعيها بسبب ممتلكاتها

 

بعد الحملة التي شاركت فيها أحلام من خلال نشر صور للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بسبب تصريحات سياسية التي وصفت بأنها مسيئة للرسول (ص)، واجهت الفنانة الاماراتية الكثير من الانتقادات والعديد من الأسئلة المحرجة من قبل بعض متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد مشاركتها في هاشتاغ "إلا رسول الله"، ونشرت صور مسيئة للرئيس الفرنسي، وجهت لها إحدى متابعات سؤالا محرجاً عبر تويتر قالت فيه: "فقنا وصحينا وصحصحنا خبرينا شو نعمل بعدين؟ وخبرينا شو حتعملي انتي ببيتك بدوفيل والأزياء والمجوهرات الفرنسية، يكفي عبث بمشاعر الناس". لتردّ عليها أحلام بشكل حاسم وبعنف قائلة: "احترمي نفسك بيتي في فرنسا ودوڤيل ما اشتراهم لي ماكرون من فلوسي وفرنسا مش بلد ابوه بالوراثه وبدل ما تتفلسفين اكتبي تغريده لرسول لله لعلها تشفع لك"، مضيفة "قال يكفي عبث بمشاعر الناس للاسف في ناس ماتت مشاعرها".

وردت على متابعة ثانية سألتها "يا احلام بتقاطعين الماركات العالميه لو كيف"، قائلة "هو ما يمثل الا نفسه واعرف كثير فرنسيين مش راضيين بس للمعلومة". وأبدت عدم تأثرها من تخوّف البعض من مصادرة منزلها في فرنسا بسبب هجومها على الرئيس الفرنسي.

وكانت أحلام قد تعرضت للكثير من الانتقادات بسبب من قبل البعض الذين اعتبروا بأنها فنانة ويجب ان تنأى بنفسها عن هذه الأمور، إلا أنها ليست المرة الاولى التي تعبر فيها النجمة الاماراتية عن موقفها من بعض المواضيع السياسية والدينية، وغالبا ما تعبر عن رأيها بكل حرية.

وجاءت مشاركة أحلام بهذه الحملة بعد تصريحات ماكرون التي أكد فيها أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات التي تسيء للرسول محمد والرموز الإسلامية، الامر الذي أحدث غضب شديد في البلاد العربية والاسلامية.
 

أضف تعليق

التعليقات