الشريط الأخباري

30% من المصابين هذا الأسبوع عرب .. أيمن سيف: الأعراس قد تتسبب بكارثة جديدة!

موقع بكرا
نشر بـ 27/10/2020 15:33 , التعديل الأخير 27/10/2020 15:33
30% من المصابين هذا الأسبوع عرب .. أيمن سيف: الأعراس قد تتسبب بكارثة جديدة!

صرّح مسؤول ملف الكورونا للمجتمع العربي، أيمن سيف، أن هنالك ارتفاع ملحوظ في أعداد الإصابات في بعض البلدات العربية بالأيام الأخيرة بسبب عودة الأعراس.

وقال سيف في حديث لهيئة البث صباح اليوم أنه في نهاية الأسبوع خصوصًا، تقام العشرات من حفلات الزفاف في البلدات العربية، وأن هذا يتسبب بعودة انتشار الوباء.

وتطرق سيف لظاهرة تحصل في وادي عارة، إذ يتم إقامة الأعراس في منتزهات بقرية برطعة من جانبها الشرقي التابع للسلطة الفلسطينية، وبالتالي يتجنب أصحاب العرس أي مساءلة قانونية إسرائيلية ويتجنب وصول الشرطة.

ودعا سيف العائلات لتأجيل اعراس أولادهم وبناتهم للعام المقبل مؤكدًا أن هذا الحل هو الأنسب والأفضل في هذه الظروف وأن المجتمع العربي الذي نجح بالتزامه بتقليل عدد الحالات، لا يمكن أن يتسبب الآن بعودة الانتشار.
كما وتطرق لموضوع السفر، إذ قال أن عودة المسافرين العرب من تركيا تسببت أيضًا بانتشار الوباء، حيث ما زال العديد من المواطنين العرب يسافرون إلى تركيا، وعند عودتهم لا يلتزم قسم كبير منهم بتعليمات الحجر المنزلي، وإن التزم، لا يبتعد عن العائلة كثيرًا، والتي قد تصاب بالعدوى وتنقلها إلى الخارج.

منذ بداية الأسبوع، ما يقارب 30% من مجمل المصابين عرب

بلغ مجمل عدد الإصابات بفيروس الكورونا ليوم الثلاثاء 27.10 الساعة 09:00 في البلدات العربية، لا يشمل المدن المختلطة، 42,358 إصابة في حين بلغ مجمل عدد الإصابات في إسرائيل 311,313 لتشكل نسبة العرب نحو 13.6% من مجمل الإصابات في إسرائيل.
وقد تم تسجيل إرتفاع بعدد الإصابات في المجتمع العربي في اليوم الأخير بنحو277 إصابة جديدة لتشكل 26% من مجمل الاصابات في اليوم الأخير، في حين تم تسجيل نحو 514 إصابة جديدة منذ بداية الأسبوع الحالي لتشكل نسبة 29.7% من مجمل الإصابات في البلاد لنفس الفترة.
وفي المقابل بقي عدد الحالات النشطة في المجتمع العربي على هو عليه منذ بداية الأسبوع الحالي، حيث تم رصد 1,898 حالة نشطة على الأقل لا يشمل 47 بلدة عربية مع عدد حالات نشطة اقل 15 حالة، فيما إنخفض مجمل الحالات النشطة في إسرائيل إلى 12,890 مع تسجيل إنخفاض بنحو ثلاثة آلاف حالة منذ بداية الأسبوع وبهذا تشكل الحالات النشطة في المجتمع العربي نحو 15% على الأقل من مجل الحالات النشطة في البلاد.
وتشير المعطيات الأخيرة إلى عودة البلدات العربية الى نطاق الدائرة الحمراء، فقد صنفت كل من البعينة نجيدات والفريديس كبلدات حمراء في حين بقيت كل من جولس وعرعرة النقب والزرازير وام الفحم وأبو سنان ومجد الكروم والرينة وسخنين وحورفيش وشفاعمرو في حدود دائرة الخطر القريبة.
وعلى صعيد البلدات فقد سجلت الناصرة الارتفاع الأكبر منذ بداية الأسبوع الحالي مع تسجيل 41 إصابة جديدة ومن ثم كفر قرع 31 وشفاعمرو 28 والطيبة 26 وأم الفحم 22 وكفر كنا 19 وعرعرة 18 والبعنة 18 والمغار 17 وكفر قاسم 15 واعبلين 15 إصابة جديدة. 

أضف تعليق

التعليقات