الشريط الأخباري

الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب يحتفلان بعيد زواجهما الـ73 عن بعد

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 21/11/2020 15:30 , التعديل الأخير 21/11/2020 15:30
الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب يحتفلان بعيد زواجهما الـ73 عن بعد

 

تحظى ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية البالغة من العمر"94 عاماً" بتقدير كبير جراء عودتها إلى أداء بعض واجباتها الملكية الرسمية ذات الطابع الوطني بالإضافة إلى التزامها بكافة الإجراءات الصحية مع عائلتها،وبرز ذلك احتفائها وأفراد عائلتها بذكرى دفن الجندي المجهول الذي تميز بتباعدها الجسدي عن أفراد عائلتها على الشرفة بمسافة مترين تقريباً.

وامس الجمعة 20 نوفبمر- تشرين الثاني 2020 احتفلت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية "94 عاماً" ودوق أدنبره الأمير فيليب "99 عاماً" بعيد زواجهما السعيد ال73 وحيدين من دون مشاركة أي أحد من عائلتهما مناسبتهما الهامة هذه جراء فرض بريطانيا العزل الصحي العام في كافة أرجاء البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا .

ولم تخرق الملكة إليزابيث الثانية "94 عاماً" وزوجها دوق أدنبره الأمير فيليب"99 عاماً" عزلهما الصحي العام السائد في بريطانيا في ذكرى عيد زواجهما ال73 ،فاحتفلا به عن بعد بمفردهما دون أن يشاركهما أحد من أفراد عائلتهما الملكية.

وبحسب وسائل إعلام مختلفة وصحيفة "ميرور" البريطانية ،نشر قصر باكنغهام الملكي صورة رسمية التقطت في وقت سابق من هذا الأسبوع في غرفة "أوك" بقلعة وندسور للملكة إليزابيث الثانية مع زوجها الأمير فيليب مبتسمين في عيد زواجهما ال73 ،حيث كانا يتصفحان بسعادة بطاقة تهنئة يدوية خاصة مكونة من العديد من 73 من الدوائر الملونة من صنع أحفادهما لهما: "الأمير جورج" و" الأميرة تشارلوت" و"الأمير لويس" ومن الواضح أن هذه البطاقة قد تتصدر رف موقد الملكة،إلى جانب بطاقات ورسائل تهنئة أخرى أرسلها المهنئون من أفراد العائلة والأصدقاء ، خلال تواجدهما في " قلعة وندسور"،مقر إقامة الملكة إليزابيث في غرب لندن أثناء فترة العزل الصحي العام المطبق بشدة في بريطانيا.

كيت وويليام يهنئان الملكة والأمير فيليب

وتشاركت دوقة كامبريديج كيت ميدلتون وزوجها دوق كامبريديج الأمير ويليام صورة الملكة والأمير فيليب الرسمية في حسابهما الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "أنستغرام" لكن بعد تقريبها مع بطاقة تهنئة أطفالهما ،كما نشرا إلى جانبها صورة بطاقة تهنئة أطفالهما: الأمراء: جورج وتشارلوت ولويس ،وكتبا إلى جانبهما تهنئتهما الخاصة بذكرى زواجهما ال73 قالا فيها: "أتمنى عيد زواج سعيد للغاية لصاحبة الجلالة الملكة،وصاحب السمو الملكي دوق أدنبره".

بروش شهر العسل الأزرق الماسي يبرز رومانسية الملكة

وكشف إرتداء الملكة إليزابيث الثانية بروشاً من الياقوت الأزرق والألماس والبلاتين رومانسيتها،لظهور هذا البروش قبل عقود من خلال صور التقطت لها في "برودلاندز" بجنوب إنجلترا خلال الجزء الأول من شهر عسلها مع زوجها الأمير فيليب،كما ارتدته أيضاً بعيد زواجهما الستين عام 2007.

الأمير فيليب مصدر قوة الملكة لسبعة عقود

وكانت الملكة إليزابيث قد قالت عندما احتفل الزوجان الملكيان بالذكرى ال 50 لزواجهما عام 1997 : " لقد كان، بكل بساطة، مصدر قوتي طوال هذه السنوات".

وقد أكد خبراء ملكيون هذا الأمر نفسه،بقولهم إن الأمير فيليب منذ زواجه بالملكة إليزابيث الثانية ظل طوال الوقت سندها ومصدر قوتها لتواصل أداء واجباتها الملكية،وأنه استاء من ميغان ماركل،لأنها خيبت ظنه،ولم تفعل مثله مع حفيده الأمير هاري،ولعبت دوراً في اتخاذه قرار التنحي عن واجباته الملكية.

يشار إلى أن الثنائي الملكي الأول في المملكة المتحدة : الملكة إليزابيث الثانية "94 عاماً" ،ودوق أدنبره الأمير فيليب "99 عاماً" تزوجا في وستمنستر آبي في لندن في 20 نوفمبر- تشرين الثاني عام 1947 ،بعد مرور عامين فقط على نهاية الحرب العالمية الثانية.

والتقى الزوجان لأول مرة عندما حضرا حفل زفاف ابنة عم فيليب، الأميرة مارينا اليونانية، إلى عم إليزابيث، دوق كنت، عام 1934 .

وتلقى الثنائي الملكي إليزابيث الثانية والأمير فيليب أكثر من عشرة آلاف تهنئة عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بساعات قليلة من قبل الكثير من المعجبين في دول الكومنولث خاصةً: من بريطانيا وكندا.


 

أضف تعليق

التعليقات