الشريط الأخباري

النائبة هبة يزبك تطلب عقد جلسة عاجلة للجنة الرفاه في اعقاب الازدياد الكبير بملفات العنف داخل العائلة خلال السنة الاخيرة.

نشر بـ 18/01/2021 17:49 , التعديل الأخير 18/01/2021 17:49
النائبة هبة يزبك تطلب عقد جلسة عاجلة للجنة الرفاه في اعقاب الازدياد الكبير بملفات العنف داخل العائلة خلال السنة الاخيرة.

أرسلت النائبة د.هبة يزبك ( التجمع، القائمة المشتركة) رسالة مستعجلة لرئيس لجنة العمل، الرفاه والصحة "حاييم كاتس" حول المعطيات المقلقة التي نشرت مؤخراً، والتي اشارت الى الارتفاع الصارخ بعدد الشكاوى والتوجهات للشرطة في قضايا العنف داخل العائلة اثناء فترة الكورونا.
و تشير المعطيات الى ان هناك ارتفاعا كبيرا في عدد الشكاوي المقدمة وبأزدياد بلغ 13‎%‎ عن السنة السابقة. هذا ويشار الى انه منذ بداية أزمة الكورونا، آذار 2020 وحتى نهاية العام وصل عدد الشكاوى المقدمة شهريًا الى 3500 شكوى بالمعدل مقارنةً ب2800 حالة بالمعدل في الاشهر ما قبل الاغلاق من نفس السنة.
ورغم هذا الارتفاع الخطير بعدد الشكاوى المقدمة بقيت نسبة تقديم لوائح الاتهام مشابهة لما كان في العام السابق،( 19‎%‎) أي انه تم اغلاق قرابة 80‎%‎ من الملفات دون تقديم لوائح اتهام.
هذا وأكدت يزبك في رسالتها على ضرورة عقد جلسة طارئة في هذا الشأن رغم حل الكنيست، من أجل بحث الموضوع وإيجاد حلول من شأنها الحفاظ على سلامة النساء والأطفال من المعرضين للعنف وتفاقمه جراء حالة الاغلاق وأزمة الكورونا.

أضف تعليق

التعليقات