الشريط الأخباري

حارس الأقصى فادي عليان يدفع ضريبة هدم منزل العائلة لتصديه للمستوطنين

موقع بكرا
نشر بـ 23/02/2021 19:51 , التعديل الأخير 23/02/2021 19:51
حارس الأقصى فادي عليان يدفع ضريبة هدم منزل العائلة لتصديه للمستوطنين

رغم هدم بناية العائلة المكونة من طابقين ما زال المقدسي فادي عليان من سكان حي العيسوية بالقدس يتمتع بمعنويات عالية ويقول لموقع بكرا في تعقيبه على عملية الهدم التي جرت امس الاثنين "حسبنا الله ونعم الوكيل , مضيفا ان الهدم جاء كيدي وانتقامي موضحا ان الأمور أصبحت واضحة للعلن في إشارة الى ان السلطات الإسرائيلية قامت بهدم بناية العائلة بسبب تصديه للمستوطنين في باحات المسجد الأقصى المبارك حيث تلقى اتصال من شخص قبل يوم الهدم يقول له " حضر حالك جايين بكره نهدملك".

والمواطن عليان يعمل كمسؤول وحدة الحراسة في المسجد الأقصى المبارك وقد كلفه هذا الامر هدم بنايته المكونة من اربع شقق وقد أقيمت قبل 12 عاما كان يعيش فيها 17 فردا بينهم 12 طفلا بما فيهم والديه وابنائه واخوانه.

ويؤكد عليان انه في اعقاب عملية الهدم فقد أصبحت الأمور واضحة للجميع بكافة تفاصيلها حيث ان الهدم جاء بسبب عمله في المسجد الأقصى التي تشرف عليه دائرة الأوقاف الأردنية فهو يقوم بعمله على اكمل وجه مشددا ان الهدم يأتي ضمن ملاحقة حراس الأقصى.

لا يتلقي اوامر 

ويؤكد عليان انه لا يتلقى أوامر من اية جهة كانت بخصوص عمله في الأقصى سوى من الأوقاف مشددا على ان المستوطنين الذين يقتحمون الأقصى هم من يفتعلون المشاكل متسائلا لماذا يأتون الى الأقصى , فهذا المكان مقدس للمسلمين وحدهم.

ويشير الى ان عملية الهدم جرت بصورة انتقامية رغم انه ماض في إجراءات الترخيص , ويقول البناية تقع في منطقة يسمح البناء عليها ضمن الخارطة الهيكلية التي أعدتها بلدية القدس لكن كان هناك قرار بالهدم انتقاما.

ويروي عليان انه تعرض للإبعاد عن الأقصى ست مرات واعتقل عدة مرات بسبب عمله في الأقصى مضيفا انه نصب خيمة على أنقاض البناية المهدومة ويسكن فيها رغم الأجواء الباردة والماطرة.

أضف تعليق

التعليقات