الشريط الأخباري

الأسلوب الانتقائي في التصميم الداخلي المعاصر

موقع بكرا - وكالات
نشر بـ 07/04/2021 10:12 , التعديل الأخير 07/04/2021 10:12
الأسلوب الانتقائي في التصميم الداخلي المعاصر
pixabay


يقضي الأسلوب الانتقائي بتأثيث المساحة الداخليّة، وتزيينها، بقطع تنتمي إلى أنماط وفترات زمنيّة مختلفة، كما بحسن المزج بين العديد من الأنسجة والألوان حتّى المُتناقضة منها، بهدف عكس شخصيّة ثريّة، ومتعدّدة الثقافات. 

قد لا تكون المرأة على دراية في كلّ الأنماط الداخليّة المُتّبعة، وطرق تحقيقها، بل هي تحبّ استخدام قطع أثاث تقليديّة ورثتها عن فرد عزيز عليها (أو تهوى القطع الأنتيك وتفتّش عنها في السوق)، مع أخرى معاصرة ومريحة، أي هي ترغب في التفلّت من القواعد المتعلّقة في كلّ طراز في الديكور. وإذا كنتِ من هذه الفئة، تدعوك "سيدتي" إلى اختيار ما يُسمّى بالنمط الانتقائي Eclectic Style لمنزلك.

خصائص...
يتمتّع الديكور الانتقائي بالخصائص الآتية:
• هو خليط من الأنماط والأنسجة والألوان، وبالتالي قد لا تبدو لوحة الديكور النهائيّة مُتجانسة، لناحية العناصر التي تؤلّفها. وفي هذا الإطار، يُلاحظ حضور الأنسجة خشنة الملمس جنباً إلى جنب أخرى ناعمة، والمواد المتضاربة، كالرخام مع الجلد، أو الخشب مع الحديد، أو السّجاد المنسوج مع الحجر...
• هو مزيج من القديم والجديد، علماً أن التوليفة المذكورة هي سرّ الديكور الانتقائي، الذي يتحقّق عن طريق توظيف الطرز الحديثة (والمعاصرة) والكلاسيكيّة في المساحة المنزليّة. وبالتالي، يجذب اختيار النمط الانتقائي في الديكور والتصميم، من قبل الأفراد كثيري الأسفار أو جامعي المقتنيات والتحف، كالسجاد أو اللوحات الفنيّة أو... الأغراض التي تحضر جنباً إلى جنب أثاث عصري مريح. إشارة إلى أن ثمّة قطعاً محوريّة تضيف اللمسة المثاليّة الأخيرة للغرفة، وهي عبارة عن لوحة فنّية قيّمة وثريّا وسجّادة قديمة ومزهريّة ثمينة ومنحوتة ومصباح مميّز وكرسي ينتمي إلى الطراز الـ"أنتيك".
• هو معرض فنّي من الصور المؤطّرة بإطارات متعدّدة، الصور التي تشغل حائطاً، فيتحوّل الأخير إلى نقطة محورية مميّزة في الغرفة تعكس هويّة معيّنة، وتشيع الحيويّة على الديكور، كما تثير فضول الضيوف.

7 نصائح من المصمّمة
1. مهما كانت القطع متباينة في أنماطها وأنسجتها وسنوات تصميمها، فإنّ الخطوط المتشابهة تضفي التناغم على التصميم.
2. لناحية الألوان، يفضّل اختيار لون محايد أساسي للغرفة، بالإضافة إلى لونين أو ثلاثة منها، على أن تكون الأخيرة متباينة وجريئة.
3. يمكن استخدام أنماط متشابهة ذات ألوان مختلفة أو العكس أي أنماط مختلفة من الألوان نفسها.
4. يفضّل الحفاظ على الجدران بسيطة، مع طلائها بطلاء ذي لون محايد، علماً أن حضور ورق الجدران أو ألوان الطلاء الصارخة قد يصعّب إدخال عناصر متعدّدة النقوش والأنسجة من مفروشات وإكسسوارات... ويمكن استعمال الألوان الداكنة والفاتحة للجدران، مع صبغها بالطلاء الأبيض أو الأسود أو الأزرق الداكن، إشارة إلى أن الألوان الداكنة على الجدران تعكس الدفء والعمق في المساحة، فيما تعمل الألوان الفاتحة على جعل أي مكان يبدو أكثر فسحةً وإشراقاً.
5. تحتاج الغرفة إلى نقطة محوريّة، قد تتمثّل في معرض الصور على الجدار مثلاً، أو في القطع المميّزة من أزمان غابرة.
6. لا حاجة إلى تكديس الأثاث أو الأعمال الفنّية في الغرفة، بغية جعلها تتمظهر بمظهر انتقائي. وفي هذا الإطار، تقول الشامي إنّه "يفضّل عرض القطع المرغوبة من صاحب(ة) المنزل، بصورة منظّمة، بعيداً عن ملء الرفوف بها، وذلك للسماح لكلّ غرض بينها بالبروز".
7. عند اختيار الأسلوب الانتقائي، يستحسن أن يحلّ في كلّ غرف المنزل، بخاصّة تلك المفتوحة على بعضها البعض، لأن عكس ذلك يجعل المساحة تبدو مفكّكة.

أضف تعليق

التعليقات