الشريط الأخباري

بعد اكتشاف سبع إصابات بإسرائيل.. بماذا تختلف الطفرة الهندية لفيروس (كورونا) عن سابقاتها؟

نشر بـ 17/04/2021 15:15 , التعديل الأخير 17/04/2021 15:15
بعد اكتشاف سبع إصابات بإسرائيل.. بماذا تختلف الطفرة الهندية لفيروس (كورونا) عن سابقاتها؟

قال مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، حيزي ليفي، إن السلالة الهندية لفيروس (كورونا) تتسبب في إصابات كثيرة في جنوب الهند.

وأضاف، بأن هذه السلالة تضم طفرتين من شأنهما عرقلة عمل الأجسام المضادة التي يتم فرزها، حتى بعد أن يتلقى الشخص التطعيم.

وأشار ليفي إلى أن يجب ضمان حجر العائدين غير المُطعمين من خارج إسرائيل.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، أعلنت يوم أمس الجمعة، عن اكتشاف سبع إصابات بفيروس (كورونا) تحمل ما يعرف بـ "الطفرة الهندية".

وقالت الوزارة في بيانها: إن هذه الحالات سجلت في صفوف أشخاص عائدين من الخارج، لم يتلقوا أي تطعيم مضاد لفيروس (كورونا).

من جهتها، قالت مسؤولة في منظمة الصحة العالمية، إن السلالة الجديدة من فيروس (كورونا) الجديد التي ظهرت في الهند، قد تؤدي إلى زيادة إمكانية انتقال العدوى أو حتى تكون أقل قابلية للتحييد بسبب طفرات محددة تحتويها السلالة.

وأوضحت ماريا فان كيروف، قائدة تقنية مرض فيروس (كورونا) الجديد (كوفيد-19) بمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي، أن السلالة التي ظهرت لأول مرة في الهند نهاية العام الماضي، تحتوي على طفرتين محددتين اللتين تم رصدهما في متغيرات أكثر عدوى في أنحاء العالم.

وأضافت أن وجود طفرتين من هذه المتغيرات التي تم رؤيتها في سلالات أخرى حول العالم أمر مقلق، لأن هناك متشابهات في هذه الطفرات التي تزيد قابلية العدوى، وبعض هذه المتغيرات أدت أيضا إلى تقليل التحييد، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على تدابير مضادة، من بينها اللقاحات.

وأصدرت وزارة الصحة الهندية، بياناً رسمياً حديثاً، تقول فيه: إن هذه السلالة من الممكن أن تزيد معدلات الإصابات وتتجاوز الدفاعات المناعية.

وسجلت الهند رقماً قياسياً ثامناً في غضون تسعة أيام، بعد أن رصدت خلال اليوم الأخير قرابة 235 ألف حالة بفيروس (كورونا).

وأعلنت السلطات الصحية في نيودلهي، بأن أكثر من 1300 شخص توفوا أيضا بالفيروس، لتقترب حصيلة الضحايا من 176 ألفاً.

 

أضف تعليق

التعليقات