الشريط الأخباري

ريز أحمد أول ممثل مسلم يرشح لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل رئيسي

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 28/04/2021 15:30 , التعديل الأخير 28/04/2021 15:30
ريز أحمد أول ممثل مسلم يرشح لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل رئيسي

 

ريز أحمد الممثل البريطاني من أصول باكستانية البالغ من العمر"38 عاماً" بالرغم من أنه لم يفز بأي جائزة في حفل أوسكار 93 ،ولكنه يُعدّ ثالث ممثل مسلم بعد الممثل المصري من أصول لبنانية عمر الشريف، والممثل الأمريكي المسلم "ماهر شالا علي" يرشح لجائزة الأوسكار،إلا أنه أول ممثل مسلم يرشح لفئة أفضل ممثل رئيسي عن دور عازف طبول أصم موهوب في فيلمه "صوت ميتال – Sound of Metal".

ورغم أنه سبقه الممثل المسلم الراحل عمر الشريف الذي اعتنق الإسلام ليتزوج من فاتن حمامة بالترشح لجائزة الأوسكار بفئة أفضل ممثل مساعد عام 1962 عن دوره المميز بفيلم "لورانس العرب"،ومثل ريز أحمد لم يفز بها.

كما سبقه الممثل الأمريكي المسلم ماهر شالا علي ،كثاني ممثل مسلم يرشح لها بعد اعتناقه الإسلام عام 2000، وفاز ماهر شالا علي بجائزة الأوسكار الأولى بفئة أفضل ممثل مساعد عام 2016 عن دوره بفيلم "ضوء القمر"،وفاز بها مرة ثانية عام 2018 بفئة أفضل ممثل مساعد عن دوره بفيلم "كتاب أخضر".

وبهذا يكون ريز أحمد ثالث ممثل مسلم على نطاق العالم يرشح لجائزة الأوسكار عام 2021،لكنه يعتبر أول ممثل مسلم يرشح لجائزة الأوسكار بفئة أفضل ممثل رئيسي،وأيضاً هو أول ممثل مسلم آسيوي يرشح لها على الإطلاق.


واجه مواقف عصيبة لم يدعها تشكل عقبة أمام طموحه

وبحسب صحيفة "ميترو" البريطانية ووسائل إعلام مختلفة،لم يكن وصول ريز أحمد إلى ترشيحات الأوسكار مسألة سهلة،فقد واجه الكثير من الصعوبات في حياته:

منذ أن ولد في قرية "ويمبلي"البريطانية عام 1981 لأبوين باكستانيين مهاجرين من كراتشي في السبعينيات ،واجتهد وثابر حتى نجح بالحصول على منحة كاملة للإلتحاق بمدرسة المتفوقين البريطانية الشهيرة "مارشنت تايلور"،ومن ثم درس الفلسفة والسياسة والإقتصاد بجامعة "أوكسفورد" البريطانية المرموقة،وخلال دراسته فيها،ورغم شعوره بأنه لا ينتمي إليها لاكتشافه شغفه وحبه للتمثيل،إلا أنه واصل دراسته فيها بعد انضمامه لعدد كبير من نوادي التمثيل،فتألق على مسرح الجامعة بأدائه المميز بعدة مسرحيات جامعية،طورت موهبته،وبرز أيضاً كمغني راب في المملكة المتحدة ،واستغل الفرصة فعمل في عدة أفلام ومسلسلات بأدوار ثانوية أهلته لدور بطولته وعمره بفيلمه الأخير " صوت ميتال".

،واعترف ريز أحمد بشجاعة: "إنه واجه مواقف عصيبة لم يدعها تشكل عقبة أمام طموحه وموهبته،وفي إحدى المرات لم يكن يمتلك ثمن تذكرة الطائرة التي يسافر بها إلى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية ليخوض أول تجربة أداء له في فيلم هوليوودي.

وأدى ريز أحمد أجمل الأدوار الثانوية،وصولاً إلى أدائه دور البطولة بفيلم "صوت ميتال"،فرشح عنه للأوسكار مع ممثلين آخرين هم:أنتوني هوبكنز،وتشادويك بوسمان،وغاري أولدمان،وستيفن بون.

و انتزع الممثل الكبير المخضرم أنتوني هوبكنز بعمر ال83عن جدارة جائزة أفضل ممثل من ريز أحمد والمرشحين الآخرين عن دور الأب المصاب بالزهايمر في فيلم "الأب" لتكون جائزة الأوسكار الثانية التي يفوز بها ،بعد أن فاز بها للمرة الأولى عن فيلم "صمت الحملان" بدور هانيبال آكل لحوم البشر،وتألقت معه جودي فوستر.

حصد الكثير من الإعجاب النقدي والجماهيري 

وبرغم خسارة ريز أحمد فرصة الفوز بجائزة الأوسكار عن أدائه دور عمره عازف الطبول الأصم الذي يقاوم بإصرار إدمان المخدرات وظروف حياته الصعبة والإكتئاب ،حصد الكثير من الإعجاب النقدي والجماهيري بأدائه لشخصية واقعية نشاهدها ونقابلها هنا وهناك خلال حياتنا العادية،ونتعاطف بها.

ومؤكد أنه سيترشح بفضل موهبته ثانية للأوسكار،ولن يكون ثالث ممثل مسلم يرشح لها أو الأخير ،فسيأتي بعده من يشبهه بالموهبة والطموح.
 

أضف تعليق

التعليقات