الشريط الأخباري

زيت الصنوبر للشعر

نشر بـ 07/05/2021 09:56 , التعديل الأخير 07/05/2021 09:56
زيت الصنوبر للشعر

كما هو الحال مع العناية ببشرتك، يعمل الزيت أيضاً كمرطب رائع للعناية بالشعر؛ إذ يساعد في تغذية وترطيب سطح فروة رأسك. لذلك فإنَّ التحول إلى المنتجات الطبيعية أمر ضروري في الحفاظ على صحة شعرك واستعادة لمعانه الطبيعي وبريقه.
زيت الصنوبر للشعر وطرق استخدامه
اكتشفي، فوائد زيت الصنوبر للشعر، وطرق استخدامه في علاج مشكلات الشعر.


تدليك الشعر بزيت الصنوبر
استخدامات زيت الصنوبر كثيرة ومختلفة اعتماداً على كيفية استفادتك منه، ويمكنك استخدامه مباشرة على شعرك، فقط أضيفي بضع قطرات إلى يدك وقومي بتدليك فروة رأسك برفق، ويمكنك حتى مزجه مع زيوت أخرى لعمل قناع كامل للشعر، واتركيه على فروة رأسك لعدة دقائق حتى ساعة قبل غسل شعرك.
زيت الصنوبر للشعر لعلاج تساقط الشعر
يُعد زيت الصنوبر الأساسي مفيد لعلاج تساقط الشعر لغناه بالبروتينات، ويحتوي على فيتامين هـ، ومضادات الأكسدة الطبيعية، وطريقته كالآتي:
خففي 3 قطرات من زيت الصنوبر الأساسي مع 3 ملاعق كبيرة من الزيت الحامل مثل زيت الجوجوبا أو زيت اللوز الحلو واستخدميه في تدليك فروة رأسك.

فوائد زيت الصنوبر للشعر
يعمل بشكل جيد كأحد مُكوِّنات أقنعة الشعر التي تعمل على تقوية الشعر.
يُعد زيت الصنوبر في الواقع حل تقليدي قديم للعديد من أمراض فروة الرأس، ورائعاً مع العديد من المشكلات، مثل قشرة الرأس، وحتى الأمراض الأكثر تعقيداً.
يُساعد زيت الصنوبر في موازنة الزيوت في شعرك والحفاظ على ذلك عند مستوى يمكن التحكم فيه، دون تجريد شعرك منها تماماً.
يحتوي زيت الصنوبر على خاصية مضادة للميكروبات تسمح للزيت بالتخلص من البكتيريا والجلد الميت والزيت الزائد.
يمنع زيت الصنوبر تساقط الشعر ويقوي بصيلات الشعر ويمنع الشيب المبكر.
يحمي زيت الصنوبر من التهاب فروة الرأس ويشفيها، ويحمي أطراف الشعر من التقصف.
يمنع زيت الصنوبر الحكة والعدوى، مما يجعل الشعر أكثر نعومة وقوة ولمعاناً.
يُحارب زيت الصنوبر قشرة الرأس ويحافظ على فروة رأسك رطبة.
يُغذّي زيت الصنوبر ويحافظ على صحة فروة الرأس والشعر من الجذور حتى الأطراف.
يشتهر زيت الصنوبر الأساسي بأنه ينظف الشعر ويُعزِّز نعومته ويساهم في ترطيبه ويحمي من قشرة الرأس وكذلك القمل.
يمكنك مزج الزيت مع زيت الروزماري والجريب فروت وخشب الأرز والكزبرة وخشب الصندل والزعتر والسرو واللافندر الأساسي للمساعدة في زيادة آثاره كعلاج طبي وكذلك لتقوية خصائصه العطرية.
يُزيل البكتيريا والفطريات المسؤولة عن أمراض فروة الرأس.
زيت الصنوبر في سطور
يُشتق زيت الصنوبر الأساسي من إبر شجرة الصنوبر، والمعروفة باسم شجرة عيد الميلاد التقليدية، ويجب عدم الخلط بين زيت الصنوبر وزيت الصنوبر المشتق من بذور الشجرة، الذي يُستخدم في كثير من الأحيان في الطهي وهو غير مناسب للاستخدام الموضعي للجلد لأنه يحتوي على تصنيف كوميدوغينيك أعلى من الزيت المشتق من أوراق الأشجار، وهذا يعني أنه سوف يسد مسامك ويترك طبقة دهنية على بشرتك، مما يؤدي بشكل عام إلى ظهور الشوائب.
ولا يزال التقطير بالبخار من أكثر الطرق شيوعاً لتقطير الزيوت العطرية لأنه ينتج زيتاً عالي الجودة بدون إضافات أو شوائب كيميائية إضافية، وقد تكون الطرق الأخرى أرخص وتُنتج منتجاً أكثر فعالية من حيث التكلفة، لكنها غالباً ما تُستخدم المذيبات الكيميائية والبتروكيماويات المهدرجة والمُكوِّنات السيئة الأخرى التي لا تريدها في جسمك أو على بشرتك، لذلك من الجيد دائماً الاستفسار عن كيفية صنع الزيت العطري قبل شرائه.

أضف تعليق

التعليقات