الشريط الأخباري

دانييلا رحمة: نهاية "للموت" صادمة.. وكارمن لبس فظيعة

وكالات
نشر بـ 11/05/2021 07:00 , التعديل الأخير 11/05/2021 07:00
دانييلا رحمة: نهاية

تعيش الممثلة دانييلا رحمة نجاح المسلسل الرمضاني "للموت" التي تشارك في بطولته إلى جانب ماغي بو غصن، محمد الأحمد وخالد القيش.

وعن هذا النجاح أكّدت دانييلا في حديث خاص لـ"لبنان 24" أنه يعود للمخرج، الكاتبة، شركة الإنتاج، فريق العمل والممثلي، حيث أشارت إلى أن "للموت" هو أكثر عمل شعرت فيه أن الفريق عائلة واحدة حيث أن صداقة كبيرة تربط الجميع إضافة إلى الكيمياء المذهلة بين الممثلين.

دانييلا عبّرت عن حبّها الكبير لماغي بو غصن قائلة: "حبيبة قلبي، مبارح عملنا مشهد سوا بكينا تنيناتنا وأثّر فينا!" حيث أشارت إلى أن لديها خبرة طويلة وتحبها من قلبها. كما كشفت دانييلا أنها عاشت 4 أشهر من الضغط خلال التصوير بين الفرح والضحك وبين العصبية والبكاء، أما عن نهاية "للموت" فأكّدت أنها ستكون صادمة وستصدم المشاهدين.

وكشفت دانييلا أنها تتبع في رمضان إلى جانب "للموت" مسلسل "عشرين عشرين" حيث هنأت نادين نسيب نجيم على نجاحها قائلة: "دور حياة بعقد كتير وعنجد طالعة كتير مهضومة.. حبيت شخصيتها"، كما أشادت بدور كارمن لبّس ووصفتها بـ"الفظيعة"وأنها أخذتها إلى فيلم من "هوليوود" قائلة: "فظيعة كارمن عنجد كتير عجبتني!" موجّهة أيضاً التحيّة إلى قصي خولي وفادي أبو سمرة.

عن الأزمة التي تمرّ في لبنان أشارت دانييلا إلى أنها لم تشعر كثيراً في واقع هذه الأزمة بسبب إرتباطها بالتصوير لـ4 أشهر مشيرة إلى أنها وفي الوقت نفسه مصدومة من الإرتفاع الجنوني للأسعار قائلة: "عنجد نحنا وين عايشين؟"، وتابعت: "متفاجئة كيف أن الشعب مازال واقفاً على قدميه "مؤكّدة أن "هذا هو السر الذي يتميّز به اللبنانيون وهو إرادة الحياة رغم كل الظروف".

وتمنّت دانييلا مع إقتراب عيد الفطر ونهاية شهر رمضان أن يعود لبنان إلى سابق عهده وأن ننتهي من أزمة كورونا وأزماتنا الصحيّة والإقتصادية. 

أضف تعليق

التعليقات