الشريط الأخباري

هل تعاني من مشاكل في الامعاء؟... الحل في 7 ايام

نشر بـ 23/06/2021 23:00 , التعديل الأخير 23/06/2021 23:00
هل تعاني من مشاكل في الامعاء؟... الحل في 7 ايام

يؤثر النظام الغذائي غير الصحي على صحة البكتيريا النافعة في الأمعاء، نظرا لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات المكررة واللحوم المصنعة والكثير من السكريات، ولتحسين صحة الامعاء نقدك اليك النقاط التالية:

تناول الأطعمة الملونة
ينصح الكاتبان بتناول الأطعمة الملونة، إذ تتغذى بكتيريا الأمعاء على مادة "البوليفينول" (polyphenols) -وهي فئة من المركبات النباتية التي تقدم العديد من الفوائد الصحية- وتحولها كذلك إلى عناصر غذائية مفيدة.

ومادة البوليفينول لا نحصل عليها من المكسرات والتوت والخضروات فقط، بل توجد أيضا في الشوكولاتة الداكنة وزيت الزيتون عالي الجودة والقهوة والشاي.

وتتغذى بكتيريا الأمعاء الجيدة أيضا على الألياف، لذلك نحتاج إلى تناول مجموعة من الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات للحفاظ على صحة الأمعاء.


وينصح بالأرز البني بدلا من الأرز الأبيض أو الحبوب الكاملة بدلا من حبوب الإفطار.

وتظهر الدراسات أن أحماض "أوميغا 3 الدهنية" (omega-3 fatty acids) تزيد من التنوع في القناة الهضمية وتمكن بكتيريا الأمعاء من إطلاق مركبات طبيعية مفيدة جدا ومضادة للالتهابات.

ويمكنك العثور على "أوميغا 3" في الأسماك الزيتية وبذور الكتان وبعض المكسرات والتوفو.

تقليل السكر والملح
يؤكد الكاتبان ضرورة التقليل من تناول السكر والملح أو الحد منهما.

مضع الطعام
ينصح بتناول الطعام ببطء ومضغه جيدا.

الصيام المتقطع
يمنح الصيام المتقطع بكتيريا الأمعاء وقتا للتعافي والنمو. وقد يعني هذا أن تتناول وجبة مسائية مبكرة، تليها وجبة فطور متأخرة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، إذ سيكون ذلك أمرا جيدا للغاية.

لكن من المهم أن تعرف أن اتباع أسلوب غذائي صحي للعناية بالأمعاء قد لا يكون مفيدا من الوهلة الأولى. وكل ما عليك فعله هو التريث والانتظار لفترة كافية ليتكيف جهازك الهضمي مع الطعام الذي تتناوله.

تقليل اللحوم
لا يرى الكاتبان أن جميع اللحوم ضارة، ولكن توفير مساحة أكبر للأطعمة الصديقة للأمعاء يترك حتما مساحة أقل للحوم، ولكن يمكنك تناول شريحة من اللحم مع سلطة سريعة التحضير مكونة من الخضروات الخضراء.

الزيادة السريعة
قد تعني الزيادة السريعة في كمية الألياف التي تتناولها -خاصة إذا لم تكن تتناول الكثير منها من قبل- أن أمعاءك لن تكون مستعدة لهضمها، ومن المحتمل أن تؤدي إلى أعراض جانبية تمنعك من الاستمرار في تناول الألياف، لذلك ينصح بزيادة كمية الألياف تدريجيا.

ويحتاج الجسم إلى تناول حوالي 30 غراما من الألياف يوميا، وهناك العديد من الأطعمة الغنية بالألياف، والتي تحتوي أيضا البوليفينول، وهو من المواد المضادة للأكسدة، على غرار الخضروات الورقية الداكنة والشمندر.
المصدر: أ.ف.ب - الجزيرة

أضف تعليق

التعليقات