الشريط الأخباري

المرأة العربيّة: تعاظم جرائم القتل والإعتداءات!!

محمد خطيب، موقع بكرا
نشر بـ 11/11/2012 23:00 , التعديل الأخير 11/11/2012 23:00

أفاد تقرير نشر عن مكتب الأمن الداخلي، عن ارتفاع خطير وملموس منذ سنة 2008 في عدد الجرائم المرتكبة بحق المرأة، بكل ما يتعلّق بجرائم القتل، الاعتداءات الجنسية وحالات الاغتصاب.

وأشار التقرير إلى أنّ الاعتداءات التي تم التبليغ عنها بالنساء الاثيوبيّات مضاعف ب 15 مرّة نسبة من الجمهور، رغم أنهم يشكّلون 1.5% من سكّان الدولة.

ويذكر التقرير إحدى جرائم القل التي وقعت قبل اسبوعين في بات يام، بعد أن تلّقت الشرطة بلاغا من أثيوبي قام بقتل زوجته، والذي اعترف فورا بجريمة القتل التي نفذّها، ووجد في جسد زوجته ثمانية عيارات ناريّة.

ويأتي التقرير الذي تم استصداره تحت عنوان "نساء في المرمى"، على شرف يوم مناهضة العنف ضد المرأة، بمساهمة ومساعدة شرطة اسرائيل ومنظّمات نسويّة.

وتم بناء التقرير وفق التقارير التي تقدّمت للشرطة حول الاعتداءات على مختلف انواعها التي وصلت للشرطة للتحقيق فيها أو تمّ التبليغ عنها منذ عام 2003 وحتّى عام 2011، ويظهر التقرير انّ انواع الاعتداءات إن كانت جريمة قتل، أو اعتداءات جنسيّة أو حتّى عنف مرتبطة إلى حدّ بعيد بالحالة الاجتماعيّة، الجيل، والانتماء الديني!.

القاتل من محيط العائلة وجرائم مضاعفة عند العرب

ومن المعطيات التي جاءت في التقرير، فإن اغلبية جرائم القتل التي تتعرض لها النساء يكون أعمارهن بين 18-24، ثلث حالات القتل وقعت داخل بيت العائلة، وثلث آخر في منطقة بعيدة، فيما تقع اغلبية جرائم القتل بعد الساعة الخامسة مساءً، فيما ترفعت في السنوات الأخيرة نسبة جرائم التقل التي تقع في ساعات متأخرة من الليل وفي نهاية الأسبوع.

ويفيد التقرير أنّ جرائم القتل لدى المسلمين والدروز يضاعف القتل لدى اليهود، وهناك ارتفاع مستمر بنسبة جرائم قتل النساء على ايدي ازواجهن، حيث قتلت في العام 2011 24 امرأة، 13 منهنّ يهوديّات، فيما يقدّم التقرير معطيات خطيرة حول اختفاء نساء عربيّات، أو وقوع جرائم قتل بحقهنّ دون العثور على الجثّة ولتسجّل في عداد المفقودات.

كما ويشير التقرير إلى علاقة الانتماء الديني مع نسبة الاعتداءات الجنسيّة، حيث تشكّل النساء العر بيّات نسسبة 16% من مجمل جمهور النساء في اسرائيل، ونسبة اللواتي تعرضن لاعتداءات جنسيّة 6.5% من مجمل الاعتداءات الجنسيّة، وبين كل 100 ألف امرأة عربيّة او غير يهوديّة تتعرّض منهنّ 20 امرأة لاعتداء جنسي. ويربط التقرير العلاقة بين الاعتداءات الجنسيّة والعمر، حيث تتعرّض معظم النساء للاعتداءات الجنسية في سن تحت ال 24 سنة،

ومن المعطيات المقلقة ايضا التي جاءت بالتقرير أن20% فقط من ملفات الاعتداءات الجنسيّة تم علاجها، فيما اغلقت 75% من الملفات ولم تقدّم لائحة اتهام.

(الصورة بلطف من فيديو أغنية الدام وأمل مرقس الجديدة "لو أرجع بالزمن" والتي تتناول موضوع العنف ضد النساء)

أضف تعليق

التعليقات