الشريط الأخباري

جمعية مريم تضئ كنيسة السالزيان باللون الزهري

موقع بكرا
نشر بـ 17/10/2013 09:00 , التعديل الأخير 17/10/2013 09:00

أحيت جمعية مريم لمكافحة السرطان، شهر التوعية لسرطان الثدي، ففي كنيسة السالزيان في الناصرة، وهو نهجٌ عالمي، يتم كل عام، وتمّ تنفيذه في مدينة الناصرة ذات المكانة العالمية دينيا وتاريخيا، بغية المساهمة في رفع الوعي للسرطان. وبعد أن قامت الجمعية العام الماضي بإضاءة عين العذراء، اختارت هذا العام إضاءة كنيسة السالزيان والتي تقع في منطقة جغرافية مميزة: إذ من جهة تطل على مدينة الناصرة، ومن جهة أخرى بالإمكان مشاهدتها من أي مكان في المدينة نظرا لتواجدها في أعلى مناطق الناصرة.

وقد اقيمت مراسم إضاءة الكنيسة أمس الأربعاء 16.10.2013 في الساعة السابعة مساءً، وشمل الاحتفال ايضًا عرضٌ فني للفنانة النصراوية ريم بنا وفرقتها الاسبانية.

تجدر الإشارة أنه رافقت الأمسية حملة إعلامية ضخمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يقوم من خلالها الناس بتغيير غلاف حساباتهم الشخصية للون الزهري الذي يميز هذا الشهر وحملة التوعية التي تقودها الجمعية، إلى جانب تزيين منطقة العين باللون الزهري.

وخلال الأمسية تحدثت محمد حامد، مدير جمعية مريم لمكافحة السرطان، قائلاً: "إنّ شهر أكتوبر، هو الشهر العالمي لسرطان الثدي، وهي مُناسبة مهمة يتم خلالها إضاءة أماكن مهمة في العالمة، وهذه المرة تمّ اختيار كنيسة السالزيان في الناصرة، للإضاءة، تأكيدًا لجغرافية المكان وأهمية مركز الناصرة اسوةً بسائر المدن العالمية، فالناصرة لا تقل أهمية عن أيةِ مدينة لها تاريخها وعراقها وأهميتها، حيثُ تمّ تبنّي هذه الفكرة العالمية من أجل التوعية لسرطان الثدي، ومما لا شك فيه أنه ينتظر الجمهور النصراوي أمسية توعوية فنية لم يسبق لها مثيل، ومن جهتنا هذه الفعاليات ما هي إلا البداية".

أضف تعليق

التعليقات

الكنيسه
مريم - 02/11/2013 09:28